تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أدب المفتي والمستفتي تحميل PDF

أدب المفتي والمستفتي تحميل PDF

     أدب المفتي والمستفتي
    📘 اسم الكتاب:أدب المفتي والمستفتي
    👤 اسم المؤلف:ابن الصلاح
    📚 الناشر:مكتبة العلوم والحكم
    🏷️ القسم:أصول الفقه
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:25 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 29 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    أدب المفتي والمستفتي المؤلف: أبو عمرو عثمان بن عبد الرحمن المعروف بابن الصلاح الشهرزوري (ت ٦٤٣ هـ)

    أدب المفتي والمستفتي

    يقول الكاتب

    ‌‌ تسمية الكتاب والأسباب التي دفعت ابن الصلاح إلى تأليف الكتاب:

    ذكرت المصادر كتاب ابن الصلاح هذا وسمته بأسماء متعددة. فقد جاء على صفحة العنوان من نسخة سليمانية كتبخانه برقم: “1/ 650” “فتاوى ابن الصلاح، وشروط المفتي وأوصافه وأحكامه وصفة المستفتي وأحكامه وكيفية الفتوى والاستفتاء وآدابهما”. وجاء في صفحة العنوان على نسخة الفاتح المرقمة: “2347” “فتاوى ابن الصلاح على مذهب الشافعي”.

    وجاء في صفحة العنوان على نسخة مكتبة جو رلولو علي باشا المرقمة “266” “جواهر الفتاوى وآداب المفتي والمستفتي”. وجاء في صفحة العنوان على نسخة شستربتي المرقمة: “3854” “آداب المفتي” لابن الصلاح.

    ولعل ذكر كلمة “فتاوى” في تسمية الكتاب يرجع إلى مقدمة الكتاب التي قال فيها ابن الصلاح: “وأتبرأ من الحول والقوة إلا به في تأليف كتاب في الفتوى لائق بالوقت أفصح فيه إن شاء الله العظيم عن شروط المفتي وأوصافه، وأحكامه”.

    وذكر السبكي الكتاب في “طبقات الشافعية الكبرى”1. وسماه “أدب الفتيا”، كما ذكره في كتاب “طبقات الشافعية الوسطى”2 وسماه “أدب المفتي”، وكذا سماه ابن كثير في “البداية والنهاية”1 وذكره ابن قاضي شهبة في “طبقات الشافعية”2، وسماه “أدب المفتي والمستفتي”، كذا سماه ابن العماد الحنبلي في “شذرات الذهب”3، وحاجي خليفة في “كشف الظنون”4، وبروكلمان في “تاريخ الأدب العربي”5. إذن فاسم الكتاب الكامل هو “أدب المفتي والمستفتي” كما ذكره ابن قاضي شهبة وغيره.

    أما الأسباب التي صنف “ابن الصَّلاح كتابه هذا من أجلها فقد بيَّنها رحمه الله تعالى في مقدمة كتابه فقال: ” … ولما عظم شأن الفتوى في الدين وتسنم المفتون منه سنام السناء، وكانوا قرات الأعين، لا تلم بهم على كثرتهم أعين الأسواء، فنعق بهم في أعصارنا ناعق الفناء، وتفانت بتفانيهم أندية ذلك العلاء إلى أن قال: “وأتبرأ من الحول والقوة إلا به في تأليف كتاب في الفتوى، لائق بالوقت، أفصح فيه إن شاء الله العظيم عن شروط المفتي، وأوصافه، وأحكامه، وعن صفة المستفتي وأحكامه، وعن كيفية الفتوى والاستفتاء وآدابهما”6

     إن شعور ابن الصلاح رحمه الله تعالى بمنزلة “الإفتاء” العظيمة، وموقعها الكبير في المجتمع المسلم، وفضلها العظيم، هو الذي دفعه إلى تصنيف هذا الكتاب، ومن أجل توعية الآخرين بخطر الفتوى وأنه يجب التهيب من الإفتاء، وعدم الجرأة على إصدار الأحكام مع قلة العلم … والرغبة في تعليم المستفتي أدب السؤال، وآداب الكلام، بل أدب المسلم نحو أهل العلم … كل هذه الأسباب دفعت ابن الصلاح رحمه الله تعالى إلى تأليف هذا الكتاب القيم النفيس

    لقراءة المزيد عن كتاب أدب المفتي والمستفتي بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.