تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة إلى آخر سورة الإسراء تحميل PDF

اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة إلى آخر سورة الإسراء تحميل PDF

    اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة، إلى آخر سورة الإسراء
    📘 اسم الكتاب:اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة إلى آخر سورة الإسراء
    👤 اسم المؤلف:محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند
    📚 الناشر:بهانج دار المعور
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:14 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 10 , مشاهدات اليوم 2 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة إلى آخر سورة الإسراء (جمعاً ودراسة) المؤلف محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند

    اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة إلى آخر سورة الإسراء

    مقتطفات من الكتاب

    وجوه الاختيار والترجيح في التفسير عند ابن تيميّة

    لقد اعتنى العلماء والباحثون، قديماً وحديثاً بموضوع الترجيح، وعقدوا له أبواباً، وصنّفوا فيه مصنّفات، وكانت عناية علماء أصول الفقه سابقة في هذا المجال، حيث خصّصوا لموضوع التعارض والترجيح أبواباً في مصنّفاتهم، وتباروا في ذكر أوجه الترجيح بين النصوص المتعارضة (1) .

    أمّا علماء التفسير، فقد كانت عنايتهم بهذا الفنّ متأخّرة، بل إنّ علم أصول التفسير لم يتبلور بشكل مكتمل إلا في وقت متأخّر من هذا العصر، وجلّ الذين كتبوا في ذلك خصّصوا أبواباً لوجوه الترجيح وقواعده في التفسير، حتّى جاء الباحث حسين بن علي الحربي ـ وفّقه الله ـ فتتبّع هذه القواعد في بعض مظانّها من كتب التفسير المعتمدة، وأخرجها في رسالة علميّة بعنوان: (قواعد الترجيح عند المفسّرين: دراسة نظريّة تطبيقيّة) (1) ، فصارت مرجعاً مهمّاً للباحثين، ولا يزال هذا الموضوع بحاجة إلى مزيد من الدراسات والبحوث لأهميّته.

    وقد قمت بتتبّع وجوه الاختيار والترجيح عند الشيخ ـ رحمه الله ـ فظفرت بعدد لا بأس به من ذلك، وقد قسّمتها إلى مبحثين، أحدهما خصّصته لوجوه الاختيار، والثاني لوجوه الترجيح.

    {المبحث الأوّل} وجوه الاختيار في التفسير عند ابن تيميّة

    وهي بإجمال:

    • دلالة الكتاب والسنّة.
    • لغة القرآن.
    • دلالة سبب النزول.
    • موضوع السورة.
    • الجمع بين الأقوال والمنقولات.
    • 6. القياس.
    • 7. شهرة القول.
    • 8. النظائر.
    • 9. القرائن.
    • 10. عادة العرب.
    • 11. السياق.
    • 12. قول كثير من السلف.
    • 13. ما عليه الأكثرون.

    التفصيل:

    1. دلالة الكتاب والسنّة. وهذا الوجه هو أهمّ الوجوه وأقواها. ومن الأمثلة على ذلك:

    – قوله تعالى: {وسلهم عن … القرية التي … كانت حاضرة البحر .. } [الأعراف: 163 – 166] . فقد وردت عدّة روايات في هذه القصّة، في بعضها أنّهم احتالوا على ما حرّم الله من الصيد يوم السبت، وفي بعضها أنّهم اصطادوا دون ذكر الاحتيال، وقد اختار الشيخ ـ رحمه الله ـ الجمع بين الروايات، وأنّ المجمل منها يبيّنه المفسَّر، وذكر أنّ ذلك هو الذي دلّ عليه الكتاب والسنّة (1) .

    2. لغة القرآن.

    والمراد به اللغة التي نزل بها القرآن، وهي لغة قريش. ومن الأمثلة على ذلك:

    لقراءة المزيد عن كتاب اختيارات ابن تيميَّة وترجِيحاته في التَّفسِير من أوّل سورة المائدة إلى آخر سورة الإسراء بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.