تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الأصل المعروف بالمبسوط تحميل PDF

الأصل المعروف بالمبسوط تحميل PDF

    الأصل المعروف بالمبسوط
    📘 اسم الكتاب:الأصل المعروف بالمبسوط
    👤 اسم المؤلف:محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني
    📚 الناشر:دار المعارف العثمانية
    🏷️ القسم:الفقه الحنفي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:19 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 29 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الأصل المعروف بالمبسوط المؤلف: أبو عبد الله محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني (ت ١٨٩هـ) المحقق: أبو الوفا الأفغاني الناشر: إدارة القرآن والعلوم الإسلامية – كراتشي

    الأصل المعروف بالمبسوط

    مقتطفات من الكتاب

    كتاب الصَّوْم

    أَبُو الْحسن مُحَمَّد بن الْحسن قَالَ قَرَأت نُسْخَة هَذَا الْكتاب على أبي بكر مُحَمَّد بن عُثْمَان فَقلت لَهُ حَدثَك أَبُو جَعْفَر مُحَمَّد بن سَعْدَان قَالَ أخبرنَا أَبُو سُلَيْمَان مُوسَى بن سُلَيْمَان الْجوزجَاني قَالَ أخبرنَا مُحَمَّد بن الْحسن إِلَى آخر هَذَا الْكتاب ثمَّ قلت لَهُ أروي هَذَا عَنْك قَالَ نعم

    وعارضت بِهِ أَبَا سُلَيْمَان مُوسَى بن سُلَيْمَان قَالَ أخبرنَا مُحَمَّد بن الْحسن عَن طَلْحَة بن عَمْرو الْموصِلِي عَن مُجَاهِد أَنه كَانَ يكره أَن يَقُول الرجل جَاءَ رَمَضَان وَذهب رَمَضَان وَلَكِن ليقل جَاءَ شهر رَمَضَان وَذهب شهر رَمَضَان قَالَ لَا أَدْرِي لَعَلَّ رَمَضَان اسْم من أَسْمَائِهِ تَعَالَى قلت أَرَأَيْت رجلا تسحر وَهُوَ لَا يعلم بِطُلُوع الْفجْر وَقد طلع الْفجْر ثمَّ علم بعد ذَلِك أَنه كَانَ أكل وَالْفَجْر طالع وَذَلِكَ فِي رَمَضَان قَالَ يتم صَوْم يَوْمه ذَلِك وَعَلِيهِ قَضَاؤُهُ وَلَا كَفَّارَة عَلَيْهِ قلت فَلم ألقيت عَنهُ الْكَفَّارَة قَالَ لِأَنَّهُ أكل وَهُوَ لَا يعلم بِطُلُوع الْفجْر

    قلت فَإِن أفطر وَهُوَ يرى أَن الشَّمْس قد غَابَتْ ثمَّ تبين لَهُ بعد ذَلِك أَنَّهَا لم تغب قَالَ عَلَيْهِ أَن يمْكث حَتَّى تغيب الشَّمْس ثمَّ يفْطر وَعَلِيهِ قَضَاء ذَلِك الْيَوْم وَلَا كَفَّارَة عَلَيْهِ لِأَنَّهُ ظن أَن الشَّمْس قد غَابَتْ

    أخبرنَا مُحَمَّد عَن أبي حنيفَة عَن حَمَّاد عَن إِبْرَاهِيم عَن عمر بن الْخطاب بِنَحْوِ ذَلِك

    قلت أَرَأَيْت رجلا أجنب فِي شهر رَمَضَان لَيْلًا فَترك الْغسْل حَتَّى طلع الْفجْر قَالَ يتم صَوْمه ذَلِك وَلَيْسَ عَلَيْهِ شَيْء قَالَ وبلغنا عَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَنه كَانَ يصبح جنبا من غير احْتِلَام ثمَّ يَصُوم يَوْمه ذَلِك وَذَلِكَ فِي شهر رَمَضَان قلت فَإِن احْتَلَمَ نَهَارا فِي شهر رَمَضَان قَالَ فَكَذَلِك أَيْضا

    قلت أَرَأَيْت رجلا ذرعه الْقَيْء وَهُوَ صَائِم قَالَ لَا يضرّهُ ذَلِك شَيْئا قلت فَإِن كَانَ هُوَ الَّذِي استقاء عمدا قَالَ فَعَلَيهِ قَضَاء ذَلِك الْيَوْم وَلَا كَفَّارَة عَلَيْهِ قلت وَلم وَقد تقيأ عمدا قَالَ إِنَّمَا

    لقراءة المزيد عن كتاب الأصل المعروف بالمبسوط بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.