تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد تحميل PDF

الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد تحميل PDF

    الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد تحميل PDF
    📘 اسم الكتاب:الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد
    👤 اسم المؤلف:أحمد بن محمد الشرقاوى
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:13 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 15 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد المؤلف أحمد بن محمد الشرقاوى سالم

    الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد

    مقتطفات من الكتاب

    – من الدخيل الوارد في بعض كتب التفسير في تفسير قول الله – عز وجل – (لا تأخذه سنة ولا نوم تلك المرويات المتضاربة المتهافتة التي أوردها بعض المفسرين:

    – ففي تفسير الطبري (حدثنا الحسن بن يحيى قال، أخبرنا عبدالرزاق قال، أخبرنا معمر قال. أخبرني الحكم بن أبان، عن عكرمة مولى ابن عباس في تفسير قوله: “لا تأخذه سنة ولا نوم” أن موسى – عليه السلام – سأل الملائكة: هل ينام الله؟ فأوحى الله إلى الملائكة وأمرهم أن يؤرقوه ثلاثا، فلا يتركوه ينام.

     ففعلوا، ثم أعطوه قارورتين فأمسكوه، ثم تركوه وحذروه أن يكسرهما. قال: فجعل ينعس وهما في يديه، في كل واحدة. قال: فجعل ينعس وينتبه، وينعس وينتبه، حتى نعس نعسة فضرب بإحداهما الأخرى فكسرهما قال معمر: إنما هو مثل ضربه الله، يقول: فكذلك السموات والأرض في يديه.

    وفي تفسير الطبري أيضا: حدثنا إسحق بن أبي إسرائيل قال، حدثنا هشام بن يوسف، عن أمية بن شبل، عن الحكم بن أبان، عن عكرمة، عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله … – صلى الله عليه وسلم – يحكى عن موسى – عليه السلام – على المنبر قال: وقع في نفس موسى هل ينام الله تعالى؟ فأرسل الله إليه ملكا فأرقه ثلاثا، ثم أعطاه قارورتين في كل يد قارورة، وأمره أن يحتفظ بهما. قال: فجعل ينام وتكاد يداه تلتقيان، ثم يستيقظ فيحبس إحداهما عن الأخرى. ثم نام نومة فاصطفقت يداه وانكسرت القارورتان. قال: ضرب الله له مثلا أن الله لو كان ينام لم تستمسك السماء والأرض. (1)

    – وفي تفسير ابن أبي حاتم: … {2580} حدثنا أحمد بن القاسم بن عطية، ثنا أحمد بن عبد الرحمن الدشتكي حدثنا أبي عن أبيه، ثنا الأشعث بن إسحاق عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس – رضي الله عنه أن بني إسرائيل قالوا: يا موسى هل ينام ربك؟ قال: اتقوا الله. فناداه ربه: يا موسى سألوك هل ينام ربك، فخذ زجاجتين بيديك، فقم الليل ففعل موسى فلما ذهب من الليل ثلث، نعس، فسقطت الزجاجتان فانكسرتا فقال: يا موسى: لو كنت أنام. لسقطت السموات والأرض، فهلكتا كما هلكت الزجاجتين بيديك، فأنزل الله على نبيه – صلى الله عليه وسلم – آية الكرسي.

    (1) 1 – جامع البيان للطبرى 3/ 393،394

    • وفى تفسير ابن أبى حاتم أيضا {2584} حدثنا الحسن بن أبي الربيع، أخبرنا عبد الرزاق عن معمر، أخبرنا الحكم بن إبان، عن عكرمة مولى ابن عباس، في قوله … {لا تأخذه سنة ولا نوم} أن موسى – عليه السلام – سأل الملائكة: هل ينام الله؟ فأوحى الله إلى الملائكة وأمرهم أن يؤرقوه ثلاثا، فلا يتركوه ينام، ففعلوا، ثم أعطوه قارورتين فأمسكهما، ثم تركوه وحذروه أن يكسرهما. قال: فجعل ينعس وهما في يديه، في كل يد واحدة فجعل ينعس وينتبه، وينعس وينتبه، حتى نعس نعسة فضرب إحداهما بالأخرى، فكسرهما، قال معمر: إنما هو مثل ضربه الله، يقول الله: فكذلك السموات والأرض في يديه (1) .
    • وفى كتاب السنة للإمام عبد الله بن أحمد بن حنبل: قال حدثنى أبى أخبرنا يحيى بن يمان أخبرنا أشعث عن جعفر بن المغيرة عن سعيد قال قالت بنو إسرائيل لموسى أينام ربك قال فقال يا موسى خذ قدحين زجاجين فاملأهما وصل وهما فى يديك فانظر هل يثبتان؟ فقام يصلى فنعس فانكسرتا فقال يا موسى لو نمت لضاعت السموات والأرض (2)
    • وفي تفسير ابن عطية وروى أبو هريرة – رضي الله عنه – قال سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يحكي عن موسى على المنبر قال وقع في نفس موسى هل ينام الله جل ثناؤه؟ فأرسل إليه ملكا فأرقه ثلاثا ثم أعطاه قارورتين في كل يد قارورة وأمره أن يحتفظ

    لقراءة المزيد عن كتاب الإسرائيليات في تفسير آية الكرسي عرض ونقد بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.