تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الإشراف على نكت مسائل الخلاف تحميل PDF

الإشراف على نكت مسائل الخلاف تحميل PDF

    الإشراف على نكت مسائل الخلاف
    📘 اسم الكتاب:الإشراف على نكت مسائل الخلاف
    👤 اسم المؤلف:عبد الوهاب بن علي بن نصر الثعلبي
    📚 الناشر:دار ابن حزم
    🏷️ القسم:الفقه المالكي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:20 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 7 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الإشراف على نكت مسائل الخلاف المؤلف: القاضي أبو محمد عبد الوهاب بن علي بن نصر البغدادي المالكي (٤٢٢هـ)

    الإشراف على نكت مسائل الخلاف

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌[باب [في نواقض الوضوء وموجبات الغسل]]:

    [73] مسألة: ولا وضوء من السلس والاستحاضة خلافاً لأبي حنيفة والشافعي. لما روي أن رجلاً أتى النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: إن بي الباسور يسيل مني فقال – صلى الله عليه وسلم -: (إذا توضأت فسال من قرنك إلى قدمك فلا وضوء عليك). ولأنه خارج على وجه السلس كما لو خرج في الصلاة ولأن كل خارج من البدن إذا خرج في الصلاة لم يمنع المضي فيها، ولم يوجب فسادها، فإن خروجه خارجها لا ينقض الوضوء أصله الدموع والعرق عكسه البول والمذي إذا خرجا على السلامة. ولأن ما يوجب الطهر إذا خرج على السلامة فإنه إذا خرج على وجه السلس لا يجب ما كان يجب بخروجه على السلامة أصله دم الاستحاضة هذا قياس سلس البول والمذي على الاستحاضة.

    [74] مسألة: ولا وضوء مما يخرج من السبيلين نادراً كالحصا والدود والدم. خلافاً لأبي حنيفةوالشافعي. لقوله عليه السلام: (لا وضوء إلا من صوت أو ريح) وقوله:

    (لكنمن غائط أو بول أو نوم). ولأنه خارج غير معتاد فأشبه أن يخرج من غير مخرج الحدث.

    [75] مسألة: النوم في الجملة مؤثر في وجوب الوضوء. خلافاً لبعض التابعين لقوله تعالى: {إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم}. الآية نزلت على سبب وهو القيام من النوم، فلا بد أن يتناول سببها. وقوله عليه السلام: (العينان وكاء السّه فمن نام فليتوضأ). وروي: (فإذا نامت العينان استطلق الوكاء). وقوله: (من نام مضطجعاً فليتوضأ).وقوله: (إلا من غائط وبول ونوم). وفيه أخبار كثيرة، ولأنه لما كان الأغلب منه خروج الحدث وجب بناؤه على غالبه.

    [76] مسألة: إذا نام ساجداً توضأ، خلافاً لأبي حنيفة، لقوله: (فمن نام فليتوضأ). وقوله: (ومن استجمع نوماً فليتوضأ). ولأنه متمكن من النوم على حال يسرع معها خروج الحدث فأشبه المضطجع.

    [77] مسألة: الراكع عند مالك كالساجد. وقال ابن حبيب كالجالس. ولمالك قوله: (فمن نام فليتوضأ). ولأنه لا حائل بين موضع الحدث وبين خروجه كالساجد. ولأنه أشد نوما من الساجد لما قاله مالك من التفرج ولابن حبيب أنها حال يقل الثبوت معها، لأن فيها ضرباً من التحرز والتماسك فلا يوجد فيها الاستثقال الذي يوجد في السجود والاضطجاع فكان في معنى الجالس.

    [78] مسألة: القائم والجالس إذا طال نومهما لزمهما الوضوء. خلافاً

    لقراءة المزيد عن كتاب الإشراف على نكت مسائل الخلاف بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب الإشراف على نكت مسائل الخلاف pdf
    مجلد 1
    مجلد 2
    مجلد 3
    مجلد 4
    مجلد 5
    مجلد 6
    المقدمة
    الواجهة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.