تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه تحميل PDF

الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه تحميل PDF

    الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه المؤلف د. وسيم فتح الله
    📘 اسم الكتاب:الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه
    👤 اسم المؤلف:وسيم فتح الله
    📚 الناشر:المكتبة الشاملة الذهبية
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:13 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 14 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه المؤلف د. وسيم فتح الله

    الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه

    مقتطفات من الكتاب

    إن الناظر في علم التفسير وكتب التفسير ليقف على ما لا مفرَّ من الإقرار به ألا وهو وقوع الاختلاف في هذا التفسير، إذ أن وقوع الاختلاف في تفسير كتاب الله عز وجل حقيقة لا ينكرها إلا مكابر أو عديم الاطلاع على كتب التفسير والمفسرين،

    ولكن ما يهمنا في هذا المقام هو تحرير مسألة الاختلاف في التفسير هذه من جهتين، أولاهما هي كون هذا الاختلاف الواقع في التفسير حقيقياً أم متوهماٌ، وثانيهما هي كون هذا الاختلاف مطعناً في القرآن الكريم أم لا، ونحن نعلم جواب الجهة الثانية وهو السلب حتماً حيث قال تعالى: “أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً” (2)

    ولما كان هذا الاختلاف الواقع في التفسير يمثل مورداً من موارد الشبهات التي يُلبِّس بها المغرضون على المسلمين ويثيرون الفتن من خلالها ويشككونهم في كتاب ربهم كان واجباً علينا تحرير هذه المسألة من أجل الرد على هؤلاء المغرضين حتى لا يفتتن بهم عامة المسلمين أو طلاب العلم ونحوه.

    ولقد قمت في هذا البحث الموجز باستعراض الاختلاف في التفسير للوقوف على حقيقته وأسبابه، ولقد عرضت في المبحث الأول مسألة وقوع الاختلاف في التفسير في ثلاثة مطالب، بينت في الأول معنى الاختلاف، ثم تعرضت في المطلب الثاني لمراتب التفسير، وقررت في المطلب الثالث وقوع الاختلاف في التفسير.

     أما المبحث الثاني فقد تألف من ثلاثة مطالب عرضت في الأول منها الاختلاف في التفسير بالمأثور وتناولت في المطلب الثاني الاختلاف في التفسير بالرأي وجاء في المطلب الثالث تحقيقٌ في حقيقة هذا الاختلاف الواقع في التفسير بنوعيه، وذيلت بالخاتمة التي عرضت فيها خلاصة وأهم نتائج البحث.

    المبحث الأول: وقوع الاختلاف في تفسير القرآن الكريم

    إن من أساسيات هذا البحث أن نقرر أن الاختلاف في تفسير كتاب الله عز وجل واقعٌ فعلاً، لأن الكلام كله متفرعٌ عليه، ولا شك أن موضوع الاختلاف في تفسير القرآن الكريم متفرعٌ عن الاشتغال بهذا التفسير، إذ لا يُتصور أن يقع الاختلاف دون وقوع التفسير،

     لهذا كان لزاماً علينا أن نلمَّ بصورةٍ موجزة حول معنى الاختلاف في التفسير ومراتب تفسير القرآن الكريم حتى نستطيع تصوُّر إمكان وحقيقة الاختلاف في كل مرتبة من هذه المراتب.

    المطلب الأول: معنى الاختلاف في التفسير:

    الاختلاف لغةً من اختلف ضد اتفق (1) ، أما التفسير فهو لغةً من الفسر – بسكون السين – أي الإبانة وكشف المغطى، والتفسير لغةً أيضاً نظر الطبيب إلى الماء (2) (ليستدل على المرض) ، وقال الجرجاني: التفسير في الأصل الكشف والإظهار، وفي الشرع: توضيح معنى الآية وشأنها وقصتها والسبب الذي نزلت فيه بلفظ يدل عليه دلالة ظاهرة. (3) ويمكن تعريف

    لقراءة المزيد عن كتاب الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب الاختلاف في التفسير حقيقته وأسبابه pdf

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.