تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » البينات في تفسير سورة الحجرات تحميل PDF

البينات في تفسير سورة الحجرات تحميل PDF

    البينات في تفسير سورة الحجرات
    📘 اسم الكتاب:البينات في تفسير سورة الحجرات
    👤 اسم المؤلف:عبد المجيد البيانوني
    📚 الناشر:دار نور المكتبات
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:14 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 14 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    البينات في تفسير سورة الحجرات المؤلف عبد المجيد البيانوني

    البينات في تفسير سورة الحجرات

    مقتطفات من الكتاب

    المبحث الثاني إحصاءات وبيان دلالاتها

    لا شكّ أن تكرار بعض المواد اللغويّة ومشتقّاتها، والألفاظ على تنوّع أحوالها وتركيبها، في سورة من سور القرآن الكريم، له دلالته بل دلالاته الخاصّة، التي تعيننا كثيراً في فهم السورة، والكشف عن الترابط العضويّ، والوحدة الموضوعيّة فيها، إذ إن كلام الله تعالى المعجز بسوره وآياته وحروفه ليس ككلام أيّ من البشر؛

    تحذف منه ما شئت، وتبدّل فيه ما شئت، وتقدّم وتؤخّر، وتقلب وتحوّر، وكأن شيئاً لم يكن، وإنما كلّ كلمة في كتاب الله تعالى بحساب، وكلّ حرف بمقدار، من عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال.

    وعلى ضوء تلك الحقيقة البدهيّة، فإن المتأمّل في سورة الحجرات، لا بدّ أن يلفت نظره ما تكرّر فيها من بعض المصطلحات القرآنيّة والكلمات، والجمل والتعبيرات، التي لها أثرها المهمّ البارز في إدراك مقاصد السورة وتدبّرها، وفهم معانيها والربط بين مقاطعها، واكتشاف الوحدة الموضوعيّة، التي تجمع بين أولها وآخرها.

    ونحن نسوق في هذه النقطة، ما تكرّر في السورة من المصطلحات والجمل والتعبيرات، لتكون عوناً لنا في النقطة التي بعدها، على اكتشاف الوحدة الموضوعيّة، التي تنتظم السورة من أولها إلى آخرها.

    1 ـ تكرّر قول الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا} في هذه السورة خمس مرات، وذلك لربط الحقائق التشريعيّة والأخلاقيّة التي تتحدّث عنها بالإيمان بالله تعالى وحقائقه، ولدلالات أخرى سنأتي إلى الحديث عنها في موطنه المناسب بإذن الله.

    2 ـ وتكرّر الحديث الصريح عن التقوى ومشتقّاتها خمس مرّات: ثلاث مرات في قوله تعالى: {اتَّقُوا اللهَ} ، ومرّة بقوله: {امْتَحَنَ اللهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى} وأخرى بقوله: {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ} ولذلك دلالاته العديدة، التي من أهمّها: أن التقوى هي روح الإيمان، وأن دخول الإيمان في القلوب هو بداية التحقّق بها، وأن الكرامة عند الله تعالى لا تنال إلا بالتقوى إلى دلالات أخرى سنعرض لها في مواطنها، بإذن الله تعالى.

    3 ـ ذكر ما تكرّر من اسماء الله تعالى وصفاته، وبيان ما فيه من دلالات:

    • أ ـ تكرّر اسم الله جلّ وعلا خمساً وعشرين مرّة.
    • ب ـ تكرّر اسم الله العليم، أربع مرات.
    • ج ـ تكرّر اسم الله الرحيم، ثلاث مرات.
    • د ـ تكرّر اسم الله الغفور، مرّتين.
    • هـ ـ وذكرت هذه الأسماء مرّة مرّة: السميع، الحكيم، التوّاب، الخبير، البصير.

    وأسماء الله تعالى الحسنى التي ذكرت في هذه السورة، كلها جاءت بصيغة التنكير، ولا شكّ أن لذلك إيحاءه ودلالته، فهي تفيد التعميم، وتشير إلى قرب هذه الصفات من العباد، وتلوّح لهم بحسن التعامل معها، وبخاصّة فيما تتحدّث عنه الآيات من أحكام وتشريعات، وأخلاق وتوجيهات، عدا عما في ذلك من دلالات أخر، والله تعالى أعلم.

    4 ـ تكرّر ذكر الرسول – صلى الله عليه وسلم – في هذه السورة ستّ مرات، واحدة منها بلفظ النبيّ – صلى الله عليه وسلم -، وسائرها بلفظ الرسول – صلى الله عليه وسلم -، مما يدلّ على علوّ قدره، وتأكيد حقّه – صلى الله عليه وسلم -.

    لقراءة المزيد عن كتاب البينات في تفسير سورة الحجرات بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.