تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » التعليق على تفسير القرطبي تحميل PDF

التعليق على تفسير القرطبي تحميل PDF

    التعليق على تفسير القرطبي
    📘 اسم الكتاب:التعليق على تفسير القرطبي
    👤 اسم المؤلف:عبد الكريم الخضير
    📚 الناشر:المكتبة الشاملة
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:10 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 8 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    التعليق على تفسير القرطبي مؤلف الأصل: أبو عبد الله محمد بن أحمد، شمس الدين القرطبي (المتوفى: 671هـ) الشارح: عبد الكريم بن عبد الله بن عبد الرحمن بن حمد الخضير

    التعليق على تفسير القرطبي

    مقتطفات من الكتاب

     سورة الحج من آية: (41 – 52)الشيخ/ عبد الكريم الخضير

    الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

    قال الإمام القرطبي -رحمه الله تعالى-:

    قوله تعالى: {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ} [(41) سورة الحج].

    قال الزجاج: {الَّذِينَ} في موضع نصب رداً على (من) يعني في قوله: {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ} [(40) سورة الحج] وقال غيره: {الَّذِينَ} في موضع خفض رداً على قوله: {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ} [(39) سورة الحج] ويكون {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ} [(41) سورة الحج] أربعة من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يكن في الأرض غيرهم .. .

    هذا الوصف الذي ذكره النبي -عليه الصلاة والسلام- لمن مكن يحتمل أن يعود على المنصوب في قوله: {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ} يعني ينصره الذين إن مكناهم هم الذين إن مكناهم أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف إلى آخره، وهؤلاء يستحقون النصر، وهذه مقومات النصر،

     ويحتمل أن يكون مجروراً صفةً أو بدلاً من: {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ} {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ} الاحتمال قائم باعتبار أن اللفظ لا يتغير من حالة النصب أو الجر، {الَّذِينَ} سواءً كان منصوباً أو مجروراً، فاتفاق علامة الإعراب وهي الياء في حالتي النصب والجر جعل الاحتمال قائماً، مع أن المعنى يحتمل ذلك، مع أن الأقرب أن يكون وصفاً لمن ينصره الله -جل وعلا-؛ لأن هذه مقومات النصر؛ إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فهؤلاء على كل حال يستحقون النصر.

    وقال ابن عباس: المراد المهاجرون والأنصار والتابعون بإحسان، وقال قتادة: هم أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم-، وقال عكرمة: هم أهل الصلوات الخمس، وقال الحسن وأبو العالية: هم هذه الأمة إذا فتح الله عليهم أقاموا الصلاة، وقال ابن أبي نجيح: يعني الولاة، وقال الضحاك: هو شرط شرطه الله -عز وجل- على من آتاه الملك وهذا حسن …

    حسن لأن التمكين في الأرض إنما هو للولاة المتصفين بهذه الصفات.

    قال سهل بن عبد الله: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على السلطان وعلى العلماء الذين يأتونه …

    واجبٌ عليه، على السلطان أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، وواجبٌ على العلماء الذين يأتونه أن يأمروه وينهوه، وإن لم يكن أمره كأمر غيره فهو مجرد تذكير وتخويف ونصح لله ولرسوله.

    وليس على الناس أن يأمروا السلطان …

    لقراءة المزيد عن كتاب التعليق على تفسير القرطبي بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب التعليق على تفسير القرطبي pdf

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.