تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » التمهيد في أصول الفقه تحميل PDF

التمهيد في أصول الفقه تحميل PDF

    التمهيد في أصول الفقه
    📘 اسم الكتاب:التمهيد في أصول الفقه
    👤 اسم المؤلف:محفوظ الكَلْوَذَاني
    📚 الناشر:مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي
    🏷️ القسم:أصول الفقه
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:25 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 7 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    التمهيد في أصول الفقه المؤلف: محفوظ بن أحمد بن الحسن أَبُو الخطاب الكَلْوَذَاني الحنبلي (٤٣٢ – ٥١٠ هـ)

    التمهيد في أصول الفقه

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌باب الحروف

    107 – باب الحروف التي تجرى بين المتناظرين وتدخل على الخطاب فتغيره، وإنما ذكرناها لأنا ذكرنا الخطاب، وقد بدأنا منها بالواو.

    وقد ترد ويراد بها الاستئناف كما قال تعالى: ” وَمَا يَعْلَمُ تَاوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ ” فاستأنف “والراسخون في العلم” إذ لو لم يرد الاستئناف كان قوله تعالى: “يقولون آمنا به” كلاماً منقطعاً.

    108 – وقد ترد ويراد بها بدل عن رُبّ كقول الشاعر:

    وليلةٍ ذات ندىً سريت … ولم يعقني عن سراها ليت

    وسائلٍ عن خبرٍ لويت … فقلت: لا أدري، وقد دريت

    معناه: ورب ليلة، ورب سائل 109 – وقد ترد بدلاً عن باء القسم لأن الأصل في القسم أحلف بالله وأقسم بالله فاستثقلوا أحلف وأقسم، قالوا بالله، ثم أبدلوا الباء بالواو فقالوا: والله لأفعلن والله لا فعلت.

    110 – وقد ترد ويراد بها العطف فتقول رأيت عمراً وزيداً، وأكلت خبزاً وتمراً، وقد أجمع الناس أن واو العطف هي للجمع، واختلف الناس هل تكون للترتيب أم لا؟

    فقال الأكثرون من النحويين والمتكلمين. لا (ترد للترتيب) بل للجمع حسب، وإلى هذا ذهب أصحابنا.

    وقال أبو عمر غلام ثعلب وعلي بن عيسى الربعي وبعض أصحاب الشافعي: إنها تكون للترتيب أيضاً.

    111 – وجه ما قال الأكثرون: أنا نقول إنها لو كانت للترتيب لأفضى إلى التناقض في كلام الله تعالى، من حيث إن الله تعالى قال: {وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ}. ثم قال: {وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا} فلو كانت تكون للترتيب كان هذا تناقضاً.

    112 – وجه آخر وهو أن الله تعالى قال: {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ} و {رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ} ولو كانت للترتيب كان معناه رب المشرقين ثم رب المغربين ورب موسى ثم رب هارون

    لقراءة المزيد عن كتاب التمهيد في أصول الفقه بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب التمهيد في أصول الفقه pdf
    مجلد 1
    مجلد 2
    مجلد 3
    مجلد 4
    تحميل مقدمة المجلد الأول
    تحميل الواجهة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.