تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية تحميل PDF

الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية تحميل PDF

    الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية
    📘 اسم الكتاب:الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية
    👤 اسم المؤلف:الشيخ باي بلعالم
    📚 الناشر:مطبعة دار هومه
    🏷️ القسم:الفقه المالكي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:20 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 31 , مشاهدات اليوم 3 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية المؤلف: أبو عبد الله محمد عبد القادر بن محمد بن المختار بن أحمد العالم القبلوي الجزائري المالكي الشهير بالشيخ باي بلعالم (ت ١٤٣٠ هـ)

    الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية

    مقتطفات من الكتاب

    قال محمد بباي عرفا … الحمد لله العظيم وكفى

    لسنا وإن حمدنا رب نحصي … ثناءنا على العظيم المحصي

    صلى وسلم على خير الورى … عليه نزل فلولا نفرا

    والآل والصحب ومن قد تبعا … ومن لعلم الفقه جد وسعى

    وبعد فالمقصود نظم ما جمع … وحيد دهره الإمام المتبع

    سنذكر الإسم الذي به عرف … عند شروعنا في متنه الظريف

    حوى كتابه اللباب والدرر … من فقهنا بمنهج حنو ظهر

    قد جمع الذي في غيره افترق … ممن تأخر عليه أو سبق

    وعبد الطريق لا بالزفت … بل بالمعارف وحسن السمت

    وكان في مذهبنا كالغرة … فحاز قصب السبق والمبرة

    هذا ومع ضعفي ونقص المعرفة … أردت نظمه لكي أن تعرفة

    ويسهل الحفظ به للمبتدي … ويحصل الفهم به للمهتدي

    وربما حذفت ما عنه الغنا … أو زدت جملة بها تم المنا

    سميته الجواهر الكنزية … لنظم ما جمع في العزية

    والفضل يرجع لمن قد أسسا … ليس لمن بيده قد لمسا

    أعني الذي ألف أصل النظم … وسهل الوصل به للعلم

    وهو أبو الحسن سيدي علي … المالكي مذهبا الشاذلي

    جزاه ربنا جزاء المحسنين … وجعل السكنى له في عليين

    هذا وإنني بكل أدب … معتذرا لكل خير أريب

    أن يصلح الخطأ وما قد سبقا … قلمنا به إذا تحققا

    لأنني معترف بأني … مقصر وجاهل بالفن

    والعفو من دأب الكرام العلما … العاملين الناصحين الحلما

    نقبل المولى لنا كل عمل … وحقق الله لنا كل أمل

    وغفر الله لنا والوالدين … وكل من علمنا والمسلمين

    وجعل النفع بهذا النظم … لكل قارئ وكل أمي

    وأستعين ربنا وأضرع … أن يقبل العمل ثم أشرع

    قال أبو الحسن وهو نسبا … للشاذلي المالكي مذهبا

    غفر ربنا له والوالدين … وللمشائخ وكل المسلمين

    وكل من لسنة النبي اتبع … صلى عليه الله ما نجم طلع

    وبعد هاك جملة مقدمة … لمذهب ابن أنس ملتزمة

    جمعتها في الفقه للولدان … ونحوهم من أهل هذا الشأن

    من عمدة السالك فاعلم لخصت … والمذهب المالكي فيه خصصت

    وسميت في الأصل بالعزية … لأمة تدعى بالأزهريه

    ‌‌باب العقائد

    باب تعين على المكلفين … معرفة الإله رب العالمين

    وأنه الواحد لا شريك له … في ملكه ولا نظير شابهه

    وأن للخلق إلها واحدا … سبحانه له الوجود أبدا

    وأنه حي تعالى بحياة … وقادر بقدرة تعلقت

    بالممكنات ومريد فاعلم … له الإرادة كما في المحكم

    يفعل ما يشا وما يريد … جل وعز عالم مريد

    لقراءة المزيد عن كتاب الجواهر الكنزية لنظم ما جمع في العزية بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.