تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الشفاء المنطق تحميل PDF

الشفاء المنطق تحميل PDF

    الشفاء المنطق
    📘 اسم الكتاب:الشفاء المنطق
    👤 اسم المؤلف:ابن سينا
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:كتب المنطق
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:22 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 28 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الشفاء المنطق المؤلف الحسين بن عبد الله بن سينا، أبو علي، شرف الملك: الفيلسوف الرئيس (المتوفى: 428 هـ)

    الشفاء المنطق

    مقتطفات من الكتاب

    كتاب السفسطة لأرسطو:

    وصل منطق أرسطو إلى العرب فى ترتيب معيّن، ويشتمل على تسعة كتب:

    إيساغوجى (1) والمقولات، والعبارة، والقياس، والبرهان، والجدل، والسفسطة، والخطابة، والشعر (( فالسفسطة )) هى الكتاب السابع، وتقع فى (( الأورجانون )) بعد (( الجدل )) . وترتيب كتب أرسطو بإجماع الآراء من وضع متأخر، وليس من عمل المعلم الأول نفسه. وقد انتهى الباحثون المحدثون منذ أكثر من قرن مضى، أمثال وايتز (2) ، وبونتر (3) ، إلى أن كتاب (( السفسطة )) ليس إلا ملحقا لكتاب (( الجدل )) ،

    وأن (( الجدل )) إذا كان مؤلفا من ثمانية كتب فإن (( السفسطة )) تؤلف الكتاب التاسع والأخير. ولم يظهر من المحدثين بعد ذلك من شكّ فى هذه الصلة. وإذا كان (( الجدل )) و (( السفسطة )) وحدة من جهة الموضوع، وكانا يعدان كتابا واحدا، فإن تأليفهما لم يتم دفعة واحدة. ويرى روس أن أجزاء الجدل من الثانى إلى المقالة الثانية من السابع أى التى تتعلق بالمواضع الجدلية هى التى ألفت أولا، وأنها مأخوذة من المباحث التى كنت جارية فى الأكاديمية، وأنها دونت قبل أن يهتدى أرسطو إلى نظرية القياس.

    أما الأجزاء: الأول، والسابع من المقالة الثالثة إلى الخامسة، والثامن، نعنى المقدمة والخاتمة، فقد كتبت بعد اكتشاف القياس، ولكن قبل تدوين كتاب التحليلات. وأما (( السفسطة )) فالأرجح أنه بعد (( الجدل )) وأسبق من (( التحليلات )) . ويصف روس السفسطة بأنه: (( ملحق طريف للجدل )) (1)

    . وإلى مثل هذا يذهب روبان من اعتبار الجدل والسفسطة كتابا واحدا، هو الجدل، ويقول فى ذلك: (( وقد جرت العادة أن يذكر الكتاب التاسع والأخير من الجدل تحت عنوان متميز هو: تبكيت السوفسطائيين )) (2) .

    وحيث إن القدماء جروا على ترتيب مؤلفات أرسطو ترتيبا معينا يبدأ بالمنطق أو الأورجانون كما كان يسمى ثم الكتب الطبيعية، ثم ما بعد الطبيعة، فقد وصل كتاب السفسطة إلى العرب منفصلا عن الجدل، ومستقلا عنه، ولم ينظر أحد منهم فى مسألة زمان التأليف، أو قضية الانتحال، أو صلة الكتب والمقالات بعضها ببعض، من جهة النقد الداخلى، كما فعل المحدثون.

    وأفذ كتاب السفسطة قائما بذاته، واشتهر بذلك منذ ذلك الحين.

    2 – نقله إلى العربية:

    ولم ينقل الكتاب من اليونانية إلى العربية مباشرة، بل عن السريانية مثل معظم التراث اليونانى. قال ابن النديم فى الفهرست فى معرض الكلام عن كتب أرسطو ما نصه: (( الكلام على سوفسطيقا، ومعناه الحكمة المموهة. نقله ابن ناعمة وأبو بشر متى إلى السريانى، ونقله يحيى بن عدى من ئيوفيلى إلى

    لقراءة المزيد عن كتاب الشفاء المنطق بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.