تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي تحميل PDF

الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي تحميل PDF

     الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي
    📘 اسم الكتاب:الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي
    👤 اسم المؤلف:مُصطفى البُغا
    📚 الناشر:دار القلم
    🏷️ القسم:الفقه الشافعي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:22 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 45 , مشاهدات اليوم 4 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي رحمه الله تعالى اشترك في تأليف هذه السلسلة: الدكتور مُصطفى الخِنْ [ت ١٤٢٩ هـ]، الدكتور مُصطفى البُغا، علي الشّرْبجي

    الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي

    كتاب الفقه المنهجي من الكتب الجيدة التي روعي فيها التبسيط والتسهيل وحسن الترتيب والتبويب، وهو يصلح للمدرس والطالب، لأنه صُنف وبُني على طريقة المناهج المدرسية.

    قال المؤلفون في المقدمة:

    «لقد لاحظنا أن هناك حاجة إلى سلسلة فقهية تذكر فيها أمهات المسائل مقرونة بأدلتها من الكتاب الكريم والسنة المطهرة، مشفوعة ببيان ما نستطيع أن نصل إليه بعقولنا من حكمة التشريع. مع سهولة في التعبير، وإكثار من العناوين المنبهة إلى ما تحتها من مسائل. ومع اعتقادنا بأننا لم نبلغ بعد درجة أسلافنا الفقهاء العظام فإننا شعرنا أن من الواجب علينا أن نقوم بالأمر، فاستعنّا بالله وقمنا بذلك على قدر استطاعتنا».

    أما عن اعتماده في المذهب: فإن الأساتذة الثلاثة من المشايخ المعروفين ولهم عناية كبيرة بالمذهب، وقد كان اعتمادهم على «المنهاج» للإمام النووي و «مغني المحتاج» للخطيب الشربيني كبيرا، ومن المعروف أن هذه الكتب من الكتب المعتمدة في المذهب.

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌‌‌الأذَانُ وَالإِقامَة

    الأذان: أما الأذان فذِكرٌ مخصوص، شرعه الإسلام للإعلام بدخول وقت الصلاة المفروضة، ولدعوة المسلمين إلى الاجتماع إليها.

    ‌‌حكم الأذان:

    والأذان سنة للصلاة الحاضرة والفائتة، سنة مؤكدة على الكفاية في حق الجماعة، أما بالنسبة للمنفرد فهو سنة عينية. وللأذان أهمية كبرى في إظهار شعيرة من شعائر الإسلام.

    ‌‌دليل تشريعه: ودليل تشريع الأذان القرآن والسنّة:

    فأما القرآن: فقوله تعالى: {إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع} (الجمعة: 99).

    وأما السنة: فقوله – صلى الله عليه وسلم -: “إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم وليؤمكم أكبركم”. … (رواه البخاري: 602، ومسلم: 674).

    بدء تشريعه:

    كان تشريع الأذان في السنة الأولى للهجرة، روى البخاري (579)، ومسلم (377)، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان المسلمون حين قدموا المدينة يجتمعون فيتحينون الصلاة، ليس ينادي لها، فتكلموا يوماً في ذلك، فقال بعضهم: اتخذوا ناقوساً مثل ناقوس النصارى، وقال بعضهم: بل بوقا مثل قرن اليهود، فقال عمر – رضي الله عنه -: أولاً تبعثون رجلاً ينادي بالصلاة؟ فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “يا بلال قم فناد بالصلاة”.

    [فيتحينون: من الحين وهو الوقت والزمن، أي يقدرون حينها ليأتوا إليها. قرن: هو البوق الذي له عنق يشبه القرن].

    وصيغة الأذان: الله أكبر الله أكبر، الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمداً رسول الله، أشهد أن محمداَ رسول الله، حي على الصلاة، حي على الصلاة، حي على الفلاح، حي على الفلاح، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله.

    ونضيف في أذان الفجر: الصلاة خير من النوم، الصلاة خير من النوم، بعد قوله: على الفلاح الثانية.

    وقد ثبتت هذه الصيغة بالأحاديث الصحيحة، عند البخاري ومسلم وغيرهما.

    ‌‌شروط صحة الأذان:

    ويشترط لصحة الأذان الأمور التالية:

    • 1 – الإسلام: فلا يصح الأذان من كافر لعدم أهليته للعبادة.
    • 2 – التمييز: فلا يصح من صبي غير مميز لعدم أهليته للعبادة أيضاً، وعدم ضبطه للوقت

    لقراءة المزيد عن كتاب الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي pdf
    مجلد 1
    مجلد 2
    مجلد 3
    مجلد 4
    مجلد 5
    مجلد 6
    مجلد 7
    مجلد 8
    الواجهة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.