تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » القياس ومكانته في المنطق اليوناني تحميل PDF

القياس ومكانته في المنطق اليوناني تحميل PDF

    القياس ومكانته في المنطق اليوناني
    📘 اسم الكتاب:القياس ومكانته في المنطق اليوناني
    👤 اسم المؤلف:ابتسام بنت أحمد جمال
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:كتب المنطق
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:23 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 18 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    القياس ومكانته في المنطق اليوناني المؤلف د. ابتسام بنت أحمد جمال

    القياس ومكانته في المنطق اليوناني

    يقول الكاتب

    هذا بحث المتواضع عن المنطق وقياسه ومكانة القياس فيه والذي اخترت له عنوان: (القياس ومكانته في المنطق اليوناني) وقد تناولت فيه أخم موضوعات وقضايا المنطق كما وضعها المناطقة ليسهل نقدها في المبحث اللاحق بإذن الله تعالى .

    وذلك لما رأيته من اهتمام بعض المسلمين المشتغلين بالمنطق أردت بيان أثره وخطره، متبعة في ذلك منهج سلف هذه الأمة في اتباع كتاب الله وآياته وهو الذي تقوم به الحجة وتتضح به المحجة . وكذلك منهجي في اتباع السنة . أما الموضوعات التي تناولتها فهي كما جاءت في محتويات البحث : انتقال علم المنطق إلى العالم الإسلامي عن طريق ترجمة علوم الأمم التي من الله على المسلمين بفتح بلادهم ، ومن تحدثت عن مكانة القياس في المنطق وأنه المقصود الأهم والأول من فن المنطق كله.

    فالتصور يمثل الخطوة الأولى في العلوم التي يبني عليها التصديقات والاستدلالات (القياس) ، ولبيانه لابد من ذكر أوليات موضوعات التصور والتي بدأتها بذكر أنواع العلم الحادث عندهم ، الذي قسموه بحسب تحصيله في الذهن إلى تصور وتصديق ، كما بينت أن المشتغلين بالمنطق وضعوا تقسيماً آخر لمفهوم الحد وموضوعه والصفات التي تحدد المراد .. إلى مفهوم صادق. أمام التقسيم الذي ذكره المناطقة للفظ فهو : 1-اللفظ المفرد. 2- اللفظ المركب . وقد يكون اللفظ أصلي الدلالة أو مغير الدلالة .. وينقسم من حيث العلموم والخصوص إلى كلي وجزئي . والكلي ينقسم باعتبار استواء معناه في أفراده إلى متواطئ .. ومشكك وباعتبار تعدد مسماه وعدم تعدده إلى مشترك ومنفرد. أما دلالة اللفظ فتنقسم إلى ثلاث أقسام : دلالة المطابقة . ودلالة التضمن . ودلالة الالتزام . وبعد ذلك انتقلت إلى : مبادئ التصور وذكرت الكليات الخمسة التي جعلها المناطقة من أساسيات المنطق، وأهمها وهي : الجنس … النوع … الفصل .. العرض العام .. العرض الخاص .

    أما الفصل الثاني والذي عليه مدار البحث وعنوانه وهو مبادئ التصديقات (القياس) فقد ذكرت فيه معنى معنى القضية المنطقية وأهم شروطها وقواعدها وأقسامها وما هو منتج منها وما هو غير المنتج في رأي المناطقة . تمهيداً لنقدها لاحقاً وختمت بحثي بحمد الله تعالى على ما وفقني لإتمام هذا البحث وما أفدت منه .

    المقدمة

    الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجاً، وجعله حجة دائمةً على عباده من الثقلين الجن والإنس ، فقامت به الحجة، واتضحت به المحجة، حتى أصبح ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك. وصلى الله وسلم على نبيه الهادي الأمين، المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه ودعا بدعوته وتمسك بسنته إلى يوم الدين. … …

    أما بعد:

    فإن الله عز وجل قد من على المؤمنين ببعثه هذا النبي الأمين بهذا الكتاب المبين، الذي أنار به سبيل الهداية، وأزال به ظلمات الجهالة والضلالة والغواية، فبه اهتدى المهتدون، وبرسوله اقتدى المقتدون، وتعلم صحبه الكرام منه ما أنزل إليه، فعلموا وعملوا بما أنزل عليه، مدركين أنه هو الحجة البالغة القائمة، وأن سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – هي الحق المبين، الموضحة الشارحة للقرآن العظيم.

    فلما مضى عصر الخلافة الراشدة وانتهى عصر الصحابة الذين كان وجودهم أماناً للأمة من البدع – ومع الفتوحات المتسعة- حصل الانفتاح على موروثات بعض الأمم الوثنية، وفي مقدمتها المنطق اليوناني، الذي قام بعض المسلمين بتشجيع من بعض أولي الأمر بترجمته إلى اللغة العربية، مما أدى إلى انتشاره في المجتمع المسلم، الذي كان متحصناً بالكتاب والسنة عن كل دخيل؛ فكان له معارضون من علماء الإسلام، يحذِّرون الأمة من أثره، وخطره، وضرره، كما كان له مؤيدون، يقومون بترويجه والإغراء به، ومزجه ببعض العلوم الإسلامية، زاعمين أن ما انبنى على مبادئه وأسسه هو الذي تقوم به الحجة؛ مما جعل للمنطق اليوناني أثراً سيئاً في البلاد الإسلامية رغم صيحات الناصحين وصرخات المخلصين من علمائهم.

    لقراءة المزيد عن كتاب القياس ومكانته في المنطق اليوناني بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.