تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » المختصر الفقهي لابن عرف تحميل PDF

المختصر الفقهي لابن عرف تحميل PDF

    المختصر الفقهي لابن عرف تحميل PDF
    📘 اسم الكتاب:المختصر الفقهي لابن عرف
    👤 اسم المؤلف:ابن عرفة الورغمي
    📚 الناشر:مؤسسة خلف أحمد الخبتور للأعمال الخيرية
    🏷️ القسم:الفقه المالكي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:20 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 9 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    المختصر الفقهي لابن عرف المؤلف: محمد بن محمد ابن عرفة الورغمي التونسي المالكي، أبو عبد الله (ت ٨٠٣ هـ)

    المختصر الفقهي لابن عرف

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌كتاب الاعتكاف

    الاعتكاف لزوم مسجد مباح لقربة قاصرة بصوم معزوم على دوامة يومًا وليلة، سوى وقت خروجه لجمعة أو لمعينه الممنوع فيه وقول ابن الحاجب: لزوم المسلم المميز المسجد للعبادة صائمًا كافا عن الجماع ومقدماته يومًا فما فوقه بالنية؛ يرد بحشو المسلم المميز والنية والجماع لإغناء العبادة والمقدمات عنها؛

    ويبطل طرده بلزومه لمجرد العبادة المتعدية، وبأن حال من اعتكف يومًا خرج فيه لحاجة الإنسان حين خروجه- إن كانت اعتكافًا- أبطلت عكسه؛ لعدم لزومه حينئذ، وإلا بطل باعتكافه سائر يومه غير وقت خروجه، ويبطله حال من أتم يومه قبل تمامه.

    وقول ابن عبد السلام ذكره الصوم في قيود الرسم يشعر أنه ركن يرد بأن قيود الرسم لا تلزم ركنيتها، لجواز أنها أو بعضها خاصة، وأكثر عباراتهم أنه شرط. القاضي: هو قربة كالشيخ: نفل هير.

    الكافي: في رمضان سنة، وفي غيره جائز. العارضة: سنة، لا يقال فيه مباح وقول أصحابنا في كتبهم جائز جهل.

    ابن عبدوس: روى ابن نافع: ما رأيت صحابيًا اعتكف، وقد اعتكف صلى الله عليه وسلم حتى قبض وهم أشد الناس أتباعًا، فلم أزل أفكر حتى أخذ بنفسي أنه لشدته نهاره وليلة سواء، كالوصال المنهي عنه مع وصاله صلى الله عليه وسلم؛ فأخذ ابن رشد منه كراهته.

    مالك: فيصح من المسلم عاقل التقرب، والزوجة وذو رق كغيرهما، ويفتقران- غير المكاتب فيما لا يضر بربه- لإذن الزوج والسيد. وفيها: إن أذن لهما فليس له قطعة إن دخلا.

    ابن شعبان: له منعهما ما لم يدخلا. ورواه اللخمي في منعه الإحرام بعد إذنه قبله، واختار خلافه. واحتجاجه بأنه أسقط حقه كقوله: أنت حر اليوم من هذا العمل؛ فإنه لا يستعمله.

    قال: وهو في الحج أبين لعظم ثوابه، يرد بمنع لزومه إسقاط عمله؛ لأن كل ما للعبد لربه انتزاعه ما لم يتعلق به حق لغير العبد، ولم يحك عياض عن مالك إلا نقيض قول ابن شعبان في الاعتكاف.

    وفيها على الأمة والعبد قضاء نذرهما قبل عتقهما بعده، ويجزئهما فعله بإذنه قبله، ولو منعه ربه اعتكافًا التزمه على نفسه؛ لزمه إن عتق، كقول مالك في من نذرت مشيًا أو

    لقراءة المزيد عن كتاب المختصر الفقهي لابن عرف بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.