تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن تحميل PDF

الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن تحميل PDF

     الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن
    📘 اسم الكتاب:الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن
    👤 اسم المؤلف:القاسم بن سلاّم
    📚 الناشر:مكتبة الرشد
    🏷️ القسم:علوم القرآن وأصول التفسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:29 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 11 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن المؤلف: أبو عُبيد القاسم بن سلاّم بن عبد الله الهروي البغدادي (ت ٢٢٤هـ)

    الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌باب فضل علم ناسخ القرآن ومنسوخه وتأويل النسخ في التنزيل والآثار

    1 – قال (1): حدثنا عبد الرحمن بن مهدي (2) قال: حدثنا سفيان (3) عن أبي حصين (4) عن أبي عبد الرحمن السّلمي (5) أنّ عليّ بن أبي طالب- رضي الله عنه (6) – مرّ بقاصّ يقص فقال: هل علمت الناسخ والمنسوخ؟ قال: لا، قال: هلكت وأهلكت (7)

    2 – أخبرنا علي (1)، قال: حدثنا أبو عبيد، قال: حدثنا محمد بن ربيعة الرؤاسي (2) عن سلمة بن نبيط الأشجعي (3) عن الضحاك بن مزاحم (4) عن ابن عباس (5) أنه رأى قاصا يقص، فقال مثل مقالة علي سواء (6).

    3 – أخبرنا علي قال: حدثنا أبو عبيد قال: حدثنا عبد الله بن صالح الجهني (7) عن معاوية بن صالح الحضرمي (8) عن على بن أبي طلحة (1) عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله عز وجل: وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً (2). قال أبو عبيد: المعرفة بالقرآن ناسخه ومنسوخه ومحكمه ومتشابهه ومقدمه ومؤخره وحلاله وحرامه وأمثاله قال: فأما قوله عز وجل: وَما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ (3) فإنه يعني تأويله يوم القيامة لا يعلمه إلا الله (4).

    4 – أخبرنا علي قال حدثنا أبو عبيد قال حدثنا عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله عز وجل: هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ مِنْهُ آياتٌ مُحْكَماتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتابِ وَأُخَرُ مُتَشابِهاتٌ (5). قال: المحكمات ناسخه، وحلاله، وحرامه، وفرائضه، وما يؤمن به ويعمل به، والمتشابهات: منسوخه، ومقدمه، ومؤخره، وأمثاله، وأقسامه، وما يؤمن به ولا يعمل به قال: وقال ابن عباس في قوله عزّ وجل:

    ما نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ (6) قال: ما نبدّل من آية، أو (ننسها) قال: نتركها لا نبدّلها. قال: وقول الله عز وجل: يَمْحُوا اللَّهُ ما يَشاءُ وَيُثْبِتُ (7) يقول يبدل من القرآن ما يشاء فينسخه ويثبت ما يشاء فلا يبدله. وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتابِ (1) يقول: وجملة ذلك عنده في أم الكتاب، الناسخ والمنسوخ (2).

    5 – أخبرنا علي قال: حدثنا أبو عبيد قال حدثنا حجاج (3) عن ابن جريج (4) عن مجاهد (5) في قوله عز وجل: ما نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِها قال: نثبت خطها ونبدل حكمها (6).

    6 – قال: وقال عطاء (7) قوله عز وجل: ما نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ يقول

    لقراءة المزيد عن كتاب الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.