تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » تفسير السلمي وهو حقائق التفسير تحميل PDF

تفسير السلمي وهو حقائق التفسير تحميل PDF

    تفسير السلمي وهو حقائق التفسير
    📘 اسم الكتاب:تفسير السلمي وهو حقائق التفسير
    👤 اسم المؤلف:أبو عبد الرحمن السلمي
    📚 الناشر:دار الكتب العلمية
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:13 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 19 , مشاهدات اليوم 2 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    تفسير السلمي وهو حقائق التفسير المؤلف محمد بن الحسين بن محمد بن موسى بن خالد بن سالم النيسابوري، أبو عبد الرحمن السلمي (المتوفى: 41 هـ) تحقيق سيد عمران

    تفسير السلمي وهو حقائق التفسير

    مقتطفات من الكتاب

    وقيل : اهدنا الصراط المستقيم أي : أرشدنا إلى طرق المعرفة ؛ حتى نستقيم معك  بخدمتك فهذا دعاء المريدين في هذه الآية .  

     وقيل : اهدنا أي : أرنا طريق هدايتك كي نستقيم معك على توحيدك فهذا دعاء  المؤمنين .   وقيل : اهدنا أي : أرنا طريق أنسك فنفرح ونطرب بقربك فهذا دعاء العارفين .   

    وقيل : اهدنا بك إليك ، لنستعين ببدايتك عن وسائط المقامات والمجاهدات .   وقيل : اهدنا بفناء أوصافنا فبنا الطريق إلى أوصافك التي لم تزل ولا تزال .   وقيل : اهدنا بكشف الغفلة عنا طريق الوصول إلى رضاك .   وقيل : اهدنا هدى العيان بعد البيان ؛ لنستقيم لك على حب إرادتك فينا .   وقيل : اهدنا هدى من أنت المتولي لهدايته طريق حقيقة معرفتك ؛ لنستقيم لك بفناء  أوصافنا فيك .   

    وقيل اهدنا هدى من يكون منك مبداه ؛ حتى يكون إليك منتهاه .   وقيل : اهدنا أي : اكشف عنا ظلمات أحوالنا لننظر في خفي غيبك نظرة الاستقامة .   

    وقيل : اهدنا الصراط المستقيم بالغيبوبة عن الصراط ليلاً يكون من يوطأ بالصراط .   وقيل : اهدنا بك ولا تشغلنا بموارد الصراط والاستقامة عنك .   حُكي عن أبي عثمان في قوله : اهدنا الصراط المستقيم أي : أرشدنا لاستعمال  السنن في أداء فرائضك .  

      حُكي عن فُضيل بن عياض في قوله اهدنا الصراط المستقيم قال : طريق الحج  صراط الذين أنعمت عليهم من الأنبياء والأولياء غير المغضوب عليهم ولا الضالين غير  اليهود والنصارى ، فإنك قطعت عليهم طريق الحج بقولك : !   لا يقربوا المسجد الحرام   ! .   وقيل : اهدنا الصراط المستقيم لنستعين بهدايتك على الشيطان ، فإنه قال : !   لأقعدن لهم صراطك المستقيم   ! .   وقيل : اهدنا الصراط المستقيم وهو الافتقار إليك ، كما قيل لأبي حفص النيسابوري  

     رحمه الله : فإذاً تقدم على ربك ، قال : وما للفقير أن يقدم به على الغنى سوى فقره .   وقال سهل بن عبد الله : أرشدنا بمعونتك الطريق إليك .   قيل أليس قد هداه الصراط المستقيم حتى صلى وسأل فقال : إنما سأل الله زيادة  هدى ، كما

    قال الله تعالى : !   والذين اهتدوا زادهم هدى   ! بسؤالهم اهدنا الصراط  المستقيم .   وقال الجنيد : إن القوم إنما سألوا الهداية من الحيرة التي قدرت عليهم من أسماء  صفات الأزلية ، فسألوا الهداية إلى أوصاف العبودية ليلاً ؛ ليستغرقوا في رؤية صفات  الأزلية .   

    قوله تعالى : !   صراط الذين أنعمت عليهم    الفاتحة : ( 7 ) صراط الذين أنعمت . . . . .   .   صراط الذين أنعمت عليهم أي : مقام الدين . أنعمت عليهم بالمعرفة وهم العارفون ،  وأنعم على الأولياء بالصدق والرضا واليقين ، وأنعم على الأبرار بالحلم والرأفة وأنعم  على المريدين بحلاوة الطاعة ، وأنعم على المؤمنين بالاستقامة ، هذا قول ابن عطاء .

    لقراءة المزيد عن كتاب تفسير السلمي وهو حقائق التفسير بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب تفسير السلمي وهو حقائق التفسير pdf

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.