تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » تفسير سورة هود كاملة تحميل PDF

تفسير سورة هود كاملة تحميل PDF

    تفسير سورة هود كاملة
    📘 اسم الكتاب:تفسير سورة هود كاملة
    👤 اسم المؤلف:رامي حنفي محمود
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:13 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 28 , مشاهدات اليوم 3 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    تفسير سورة هود كاملة المؤلف رامي حنفي محمود

    تفسير سورة هود كاملة

    مقتطفات من الكتاب

    الربع الأول من سورة هود

    الآية 1، والآية 2: {الر} : سَبَقَ الكلام عن الحروف المُقطَّعة في أول سورة البقرة، واعلم أنّ هذه الحروف تُقرأ هكذا: (ألِف لام را) .

    ?إنَّ هذا القرآنَ هو {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ} أي أُتقِنَت آياته، {ثُمَّ فُصِّلَتْ} أي: ثم بُيِّنَتْ آياته للناس – بَياناً في أعلى أنواع البَيان – وذلك بتوضيح الحلال والحرام، والقصص والمواعظ، والآداب والأخلاق، والعقائد والبراهين، بما لا مَثِيل له في أيّ كتابٍ سابق.

    ?وقد كان ذلك التفصيل {مِنْ لَدُنْ} أي مِن عند {حَكِيمٍ خَبِيرٍ} وهو اللهُ سبحانه وتعالى، الحكيمُ في تدبيره وتصَرُّفه وشَرْعه وقضائه، الذي يَضع الأمور في مَواضعها، الخبيرُ بأحوال عباده وما يُصلح خَلقه (فلذلك لا يكونُ كتابه إلا المَثَل الأعلى في كل شيء) ، وقد أنزله اللهُ تعالى وبَيَّنَ أحكامه لأجْل {أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ} إذ لا مَعبودَ بحقٍّ إلا هو، ولا عبادة تنفع إلا عبادته.

    ?وقل أيها النبي للناس: {إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ} يعني: إنني رسولٌ لكم مِن عند اللهِ تعالى {نَذِيرٌ} أُنذِرُكم عقابهُ إنْ أشركتم به وعصيتموه {وَبَشِيرٌ} أُبَشِّركم بثوابه إنْ وَحَّدتموهُ وأطعمتموه.

    الآية 3، والآية 4: {وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ} أي اطلبوا منه أن يَغفر لكم ما صَدَرَ منكم من الشرك والذنوب، {ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ} أي: ثم ارجِعوا إليه بالإيمان والعمل الصالح: {يُمَتِّعْكُمْ} في دُنياكم {مَتَاعًا حَسَنًا} بطِيب العَيش وسعة الرزق {إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى} : يعني إلى وقت انتهاء آجالكم، {وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ} يعني: ويُعطِ سبحانه

    (1) وهي سلسلة تفسير لآيات القرآن الكريم بأسلوب بسيط جدًّا، وهي مُختصَرة من (كتاب: “التفسير المُيَسَّر” (بإشراف التركي) ، وأيضًا من “تفسير السّعدي” ، وكذلك من كتاب: “أيسر التفاسير” لأبي بكر الجزائري) (بتصرف) ، عِلمًا بأنّ ما تحته خط هو نص الآية الكريمة، وأما الكلام الذي ليس تحته خط فهو التفسير.

    – واعلم أن القرآن قد نزلَ مُتحدياً لقومٍ يَعشقون الحَذفَ في كلامهم، ولا يُحبون كثرة الكلام، فجاءهم القرآن بهذا الأسلوب، فكانت الجُملة الواحدة في القرآن تتضمن أكثر مِن مَعنى: (مَعنى واضح، ومعنى يُفهَم من سِيَاق الآية) ، وإننا أحياناً نوضح بعض الكلمات التي لم يذكرها الله في كتابه (بَلاغةً) ، حتى نفهم لغة القرآن.

    لقراءة المزيد عن كتاب تفسير سورة هود كاملة بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.