تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ تحميل PDF

حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ تحميل PDF

    حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ
    📘 اسم الكتاب:حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ
    👤 اسم المؤلف:عبد الغني بن ياسين اللَّبَدي النابلسي
    📚 الناشر:دار البشائر الإسلامية
    🏷️ القسم:الفقه الحنبلي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:18 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 23 , مشاهدات اليوم 2 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ المؤلف: عبد الغني بن ياسين بن محمود بن ياسين بن طه بن أحمد اللَّبَدي النابلسي الحنبلي (ت ١٣١٩هـ) تحقيق وتعليق: الدكتور محمد سليمان الأشقر

    حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ

    ذكر الشيخ محمد بن عبد العزيز المانع رحمه الله، في تقديمه لكتاب «منار السبيل في شرح الدليل»، أن إلى أن «حاشية اللبدي» أكملت النقص الواقع في نيل المآرب، وأنه تحرر بها.

    ولقد أضافت حاشية الشيخ عبد الغني اللبدي إلى «نيل المآرب» كثيرًا من مسائل الفقه التقليدية المتوارثة، وزادت من تقويمه بما فيها من توضيحٍ لمشكلاته، وتحرير لِمَطالبِهِ، وتقييد لتعبيراته، وصححتْ كثيرًا من الأخطاء التي وقعت فيه، بل التي وقعت في متن «دليل الطالب» وأضافت إليه مسائل ذات أهمية. واستعرضت أوضاعًا وأعرافًا خاصة، كانت جارية في الديار النابلسيّة، وفي قراها خاصة، ولا يزال بعضها موجودًا، كان الشيخ عبد الغني يطّلع عليها، أو يُسْأل عنها، فينزّل عليها ما وَعَاهُ من الأحكام الفقهية المستقرة لديه، بعد مراجعة كتب المذهب، أو يلحقها بنظائرها مما نص عليه العلماء، أو يستخرج حكمها الشرعي بثاقب نظره في الأدلة.

    وربما اشتبهت عليه، فيصوّر المشكلة، ويبيّن وجه الإشكال، ويذكر أنه لم يتضح له أمره، ثم يقول: «فليحرَّر» أو «فلينظر».

    ويرجع المحشي في كلامه إلى الكتب المتنوعة المشهورة في المذهب، وخاصة الفروع، والإنصاف، والتنقيح، والمنتهى للفتوحي، وشرحه له، وشرحه للبهوتي، وحاشيته عليه، وإلى شرح المفردات للبهوتي، وإلى الإقناع للحجاوي، وشرحه للبهوتي، وإلى الغاية للكرمي، وشرحَيْها للرحيباني، والجراعي، وتجريد زوائدها لحسن الشطي، وإلى حاشية ابن عوض على الدليل. وهذا بالإضافة إلى الكتب المتقدمة، كمختصر الخرقي، وشروحه للزركشي والموفق، والمقنع والكافي له، وإلى ما قبل ذلك ككتب القاضي أبي يعلى وأبي الخطاب وابن عقيل. وغيرها.

    وإلى كتب نادرة غير معروفة الآن. ويبدو أنه كان تحت يديه مكتبة حنبلية حافلة

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌كتاب العتق [2/ 109]

    (1) قوله: “من الرق”: وهو لغة: العبودية، وشرعًا: عَجْز حُكميّ يقوم بالإنسان سببه الكفر اهـ. م ص.

    (2) قوله: “فكاكًا”: بفتح الفاء وكسرها. مصباح. وهذا إشارة لقوله – صلى الله عليه وسلم – “من أعتق رقبة مؤمنة أعتق الله بكل إرب منها إربًا منه من النار، حتى إنه ليعتق اليد باليد، والرجل بالرجل، والفرج بالفرج” (1). أو كما قال. وهل هو عام أو مخصص؟ فليحرر.

    (3) قوله: “ويحرم إن علم إلخ” ذكر في المتن للعتق ثلاثة أحكام، وبقي اثنان، وذلك أنه يجب بنذر، وعن كفارة، ويباح إن لم يقصد به ثواب الآخرة.

    فتعتريه الأحكام الخمسة.

    (4) قوله: “وصريحُهُ لفظ العتق إلخ”: قال ابن نصر الله في حاشية الوجيز: ظاهر عباراتهم أنه يحصل بلفظ “العتق”، فلو قال لعبده: أنت عِتْقٌ، عَتَقَ. وفيه نظر اهـ. وكذا يقال في لفظ الحرية اهـ. م خ.

    (5) قوله: “واسم فاعل”: أي كما مثل الشارح بقوله: “وهذا محرِّر” بكسر الراء، وهذا معتِق بكسر التاء. وأما لو قال: أنت عاتق، فقياس ما ذكره في شرح الإقناع في الطلاق أنه يعتق بذلك.

    (6) قوله:”عتق”: أي ولو لم ينو العتق، بخلاف ما بعده، فليعلم. والمراد والله أعلم ما لم ينو بذلك إكرامه واحترامه. وقد تقدم ما يؤيده، فليتنبه له.

    ‌‌فصل في العتق بالفعل

    (1) قوله: “أو خرق” أي خرقًا تحصل به المُثْلة، بخلاف ما لو خرق أذنه لوضع قرط فيها.

    ‌‌_________

    (1) حديث “من أعتق … ” أخرجه البخاري ومسلم والترمذي بلفظٍ مقارب

    لقراءة المزيد عن كتاب حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب حَاشِيةُ اللبَّدِي على نَيْل المَآرِبِ pdf

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.