تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » زهرة التفاسير تحميل PDF

زهرة التفاسير تحميل PDF

    زهرة التفاسير
    📘 اسم الكتاب:زهرة التفاسير
    👤 اسم المؤلف:محمد أبو زهرة
    📚 الناشر:دار الفكر العربي
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:10 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 11 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    زهرة التفاسير المؤلف: الإمام الجليل / محمد أبو زهرة

    زهرة التفاسير

    مقتطفات من الكتاب

    تعريف بالإمام الجليل محمد أبو زهرة

    هذا التعريف مأخوذ أساسا مما كتبه فضيلته بنفسه بناء على طلب أحد طلاب

    العلم من باكستان متقدما برسالة لنيل درجة الدكتوراه عن الإمام أبو زهرة.

    ولد الأمام محمد أحمد مصطفى أبو زهرة فى مارس سنة 1898 م فى مدينة المحلة الكبرى إحدى مدن محافظة الغربية.

    حفظ القرآن الكري م فى صدر حياته فى الكتاب ، إذ هو من أسرة دينية تنتسب إلى ولى من أولياء الله هو الشيخ مصطفى أبو زهرة الشهير بالششتاوى الذى يزار ضريحه بمسجده ببلدة شيشتا فى مدينة المحلة الكبرى ووالده هو الشيخ أحمد مصطفى أبو زهرة مشهور بالصلاح والالتزام بالدين الحنيف ومكارم الأخلاق ووالدته حافظة للقرآن الكري م وكانت تراجع معه ما حفظ قبل الذهاب إلى الشيخ فى الكتاب ، وتميز عن إخوته وأخواته بحفظ القرآن الكريم ولم يتجاوز التاسعة من العمر ، ولأنه كان ذا حافظة قوية ، سريع البديهة فلم ينل من قسوة أستاذه بالكتآب إلاقليلا.

    كانت الأسرة من متوسطى الحال يظنها الناس من الاثرياء اشتهرت بالعلم والذكاء ، وقد نبغ منها شقيقه الأستاذ الدكتور مصطفى أحمد أبو زهرة منشى ورئيس قسم هندسة الطيران بكلية الهندسة جامعة فؤاد الأول (القاهرة حاليا) وأيضا الاستاذ بكلية الهندسة بجامعة لندن بإنجلترا.

    @ ” التعريف بالإمام الجليل بعد حفظ ” القر ان ” الكري @م اتعلم ” مبادئ ” العلوم ا@لدنية كا لريا ضحيات ، 1 لتىكان ا

    شديد الولع بها ، والجغرافية والفلسفة مع العلوم العربية.

    التحق فى سنة 913 أم بالجامع الأحمدى بطنطا ومكث فيه ثلاث سنين ، وفى

    هذه الفترة ابتدأ نبوغه وتفوقه يظهر حتى أن شيخ الجامع وهو الشيخ الأحمدى الظواهرى الذى صار شيخا للأزهر ، اقترح أن يمنح مكافآت خاصة لامتيازه ، كما اقترح بألا يمكث فى طلب العلم الأزهرى خمسة عشر عاما ، كما كانت المدة المقررة ، بل إن مثله يصح أن يتجاوز سنين عدة فى سنة واحدة ، ولم يتم تنفيذ هذا القرار لصعوبته قانونيا ، ولانتقاله إلى مدرسة القضاء الشرعى.

    التحق فى سنة 1916 بمدرسة القضاء الشرعى بعد امتحان مسابقة كان فيها

    من الأوائل. وتكوينه العلمى الحقيقى كان فى هذه المدرسة التى أنشأها سعد باشا زغلول فى وزارة المعارف على أن تكون عالميتها من درجة أستاذ وعهد بإدارتها إلى رجل عظيم هو عاطف باشا بركات. ومن وقت أن دخل المدرسة كان ينظر إليه ناظرها عاطف باشا بركات نظرة اهتمام وتشجيع ، وقد مكث فيها تسع سنين ، أربعة فى القسم الثانوى وخمسة فى القسم العالى ، وفيها اتسعت آفاقه الفكرية ولما تخرج منها ونال شهادة العالمية من درجة أستاذ عام 1925 كون لنفسه منهجا فكريا فى فهم الشريعة وتفسيرها ، وكلما تعمق فيها ازداد إيمانا بها.

    فى ذلك الحين كان قيام ثورة (919 أم) ، فوقف على الكثير من دقائق أحداثها ووقائعها ، وأجب سعد باشا زغلول وتعلق به وكان حريصا على حفظ خطبه وترديدها.

    أخذ دبلوم دار العلوم من الخارج سنة 927 ام وفى هذه السنة عين مدرسا للشريعة واللغة العربية بتجهيزية دار العلوم والقضاء الشرعى لمدة ثلاث

    لقراءة المزيد عن كتاب زهرة التفاسير بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.