تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » شرح الزركشي على مختصر الخرقي تحميل PDF

شرح الزركشي على مختصر الخرقي تحميل PDF

    شرح الزركشي على مختصر الخرقي
    📘 اسم الكتاب:شرح الزركشي على مختصر الخرقي
    👤 اسم المؤلف:شمس الدين الزركشي
    📚 الناشر:دار العبيكان
    🏷️ القسم:الفقه الحنبلي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:18 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 6 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    شرح الزركشي على مختصر الخرقي شمس الدين محمد بن عبد الله الزركشي المصري الحنبلي (ت ٧٧٢هـ)

    الناشر: دار العبيكان

    شرح الزركشي على مختصر الخرقي

    التعريف بالكتاب: مختصر الخرقي هو أول مختصر في المذهب الحنبلي جمع فيه مؤلفه فروع المذهب وهذبها ونقحها؛ لذا فقد تعددت المؤلفات التي تدور حوله, واهتم به علماء المذهب, ومن أجل شروح هذا المختصر شرح الإمام شمس الدين الزركشي, وقد جمع الإمام الزركشي في شرحه هذا خلاصة الشروح التي سبقت على الخرقي مع النقد والتوجيه والاستدراك,

     واهتم بإيراد الأدلة من الكتاب والسنة وبيان وجوه الاستدلال ومناقشة الآراء الفقهية, وبيان الأقوال والوجوه للإمام أحمد والأصحاب في المذهب, والكتاب شرح حافل لمسائل المذهب وأدلته تفصيلا, وقد أكثر الإمام من ذكر الأدلة والاستنباطات وتأصيل الفروع وتقعيدها وربطها بأدلتها, مع طول النفس في شرح كلام الخرقي منطوقا ومفهوما وتفريعا وتأصيلا مع المناقشة والترجيح.

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌[كتاب الحوالة والضمان]

    ش: الحوالة مشتقة من تحويل الحق من ذمة إلى ذمة، ولها شبه بالمعاوضة، من حيث إنها دين، وشبه بالاستيفاء، من حيث إنه يبرأ بها المحيل، ولترددها بين ذلك ألحقها بعض الأصحاب بالمعاوضة، وبعضهم بالاستيفاء، واختار أبو محمد أنها عقد إرفاق منفرد بنفسه، ليس بمحمول على غيره، إذ لو كانت بيعا للزم بيع الدين بالدين، ولما جاز التفرق قبل القبض، لأنه بيع مال الربا بجنسه، ولجازت بين جنسين كالبيع، قال: وهذا أشبه بكلام أحمد وأصوله (والضمان) يأتي إن شاء الله تعالى بيانه، والألف واللام فيه للجنس، فيشمل ضمان المال، وضمان النفس، والأصل في جواز الحوالة في الجملة الإجماع.

    2065 – وسنده ما في الصحيحين عن أبي هريرة – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ – أن النبي – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – قال: «مطل الغني ظلم، وإذا اتبع أحدكم على مليء فليتبع» .

    قال: ومن أحيل بحقه على من عليه مثل ذلك الحق فرضي، فقد برئ المحيل أبدا.

    ش: من أحيل بحقه على من عليه مثل ذلك الحق فرضي بالحوالة، برئ المحيل، سواء أمكن استيفاء الحق، أو تعذر لمطل أو فلس، أو غير ذلك، أما مع استيفاء الحق فواضح، إذ وضع الحوالة انتقال الحق من ذمة المحيل، إلى ذمة المحال عليه، وإذا يبرأ المحيل، وأما مع تعذره فلأنه مفرط، حيث لم يشترط اليسار.

    2066 – ويروى أن حزنا جد سعيد بن المسيب كان له على علي – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ – دين، فأحاله به، فمات المحال به عليه، فأخبره فقال: اخترت علينا أبعدك الله. فأبعده بمجرد احتياله، ولم يخبره أن له الرجوع، وهذا هو المشهور في المذهب، وبه قطع أبو البركات وغيره، قال أبو محمد: وعن أحمد ما يدل على أن المحال عليه إذا كان مفلسا، ولم

    لقراءة المزيد عن كتاب شرح الزركشي على مختصر الخرقي بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.