تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات تحميل PDF

شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات تحميل PDF

    شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات
    📘 اسم الكتاب:شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات
    👤 اسم المؤلف:محمد غازي الدروبي
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:14 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 18 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات المؤلف الشيخ محمد غازي الدروبي

    شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات

    نبذه عن الكتاب المؤلف الشيخ محمد غازي الدروبي

    وهو من الطلاب القدامى للشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله – عندما كان في دمشق. واعتمد في تفسير كلمات القرآن على الرجوع إلى مصادر الأحاديث الصحيحة وفق منهج أهل السنة والجماعة.

    قال المؤلف حين كنت مشرفاً في مدرسة الصديق لتحفيظ القرآن الكريم من عام 1413 إلى عام 1416 هـ وجدت بعض الأخطاء في تفسير كلمات القرآن في كتاب الشيخ مخلوف، وإنه لم يرجع إلى السنة في تفسير بعضها، كما قال ابن كثير وكنت أصحح للمدرسين مثل هذه الأخطاء التي وردت فيه خلافاً لما ورد في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو ما ورد عن ابن عباس من طريق علي بن أبي طلحة التي اعتمد عليها البخاري في صحيحه.

    اقترح أحد المدرسين وهو الأخ الفاضل / أختر نسيم الندوي أن أكتب تفسيراً لكلمات القرآن كما ورد في السنة المطهرة وكما ورد عن ابن عباس رضي الله عنه، وقد أخذت باقتراح الأخ الفاضل واستخرت الله سبحانه فانشرح الصدر لهذا العمل، فبدأت مستعيناً بالله بالرجوع إلى تفسير ابن كثير، وعما و رد في السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ما ورد عن ابن عباس عن طريق علي بن أبي طلحة.

    وقد لقي هذا العمل استحساناً من المدرسين لأنني رجعت فيه إلى مصادره الأصلية خصوصاً وأننا ابتعدنا عن التأويل في الصفات التي وقع فيها من لم يرجع في ذلك إلى أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو أنه ترك تفسيرها حتى لا يؤخذ عليه ما أخذ على المعطّلة أو المشبهة، وما ذلك إلا بسبب البعد عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وما ورد فيها من التفسير الصحيح لتلك الصفات.

    مقتطفات من الكتاب

    سر كلمة استوى مقتصراً على ( استواءً يليق بكماله تعالى ) . قال أبو العالية في قوله تعالى ( استوى إلى السماء ) البقرة : 29 . استوى : ارتفع وقد فسرها مجاهد وهو من تلاميذ ابن عباس في قوله تعالى ( ثم استوى على العرش ) الأعراف : 54.

    استوى على العرش : علا على العرش ، كما ورد في كتاب غريب القرآن للأستاذ محمد فؤاد عبدالباقي عن ابن عباس عن طريق علي بن أبي طلحة ، بينما فسرها حسين مخلوف بقوله ( قصد مقصداً سوياً ) ولقد قال الإمام مالك الاستواء معلوم أي من لغة العرب ومن معانيها ( علا وارتفع ) كما ورد عن أبي العالية ومجاهد ، والكيف مجهول نقول فيه استواءً يليق بجلاله تعالى ، فلا كيف .

    ولم يتعرض مخلوف لصفة الوجه وصفة اليد وهكذا الشأن في بقية الصفات فإن القارئ يبقى في تساؤل عن هذه الصفات ولا بد من كلمة عن هذه الصفات بأن يقول : أثبت الله لنفسه هذه الصفات الوجه واليد والساق في كتابه الكريم ونحن نثبتها كما وصف الله تعالى بها نفسه من غير تعطيل ولا تأويل ولا تشبيه ولا تمثيل ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ) .

    ونثبت لله تعالى كذلك ما وصفه به رسوله محمد صلى الله عليه وسلم من غير تعطيل ولا تشبيه ولا تمثيل كما قال ابن تيمية في العقيدة الواسطية .

    في سورة القلم قال تعالى يوم ( يكشف عن ساق ) فسرها حسين مخلوف في كتابه كلمات القرآن الكريم ( كناية عن شدة هول القيامة ) وترك صريح السنة في تفسير الساق !! وقد ورد في صحيح البخاري عن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( يكشف ربنا عن ساقه فيسجد له كل مؤمن ومؤمنة ويبقى من كان يسجد في الدنيا رياءً وسمعةً فيذهب ليسجد فيعود ظهره طبقاً واحداً ) ( هذا الحديث مخرج في الصحيحين ) ولا يصح العدول عن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لقول أحد من الناس كائناً من كان . هذا ما دعاني إلى كتابة معاني القرآن كما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما .

    أقول وقد استغرق تفسير هذه الكلمات حسب الفتور والنشاط ما يقرب من ست سنوات ، وأحمد ا لله على ذلك حيث انتهيت من تفسيرها عام 1422هـ وبقي الكتاب دون طباعةٍ ، وحصل مني فتور ، ثم استخرت الله في تدقيقه وإتمامه ليخرج إلى المطبعة ، فوجدت نشاطاً وحماساً ، وتم بحمد الله جمعه بعد ثلاث سنين من التوقف إلى اليوم تاريخ 1-4-1425هـ .

    وأسأل الله أن يجعل عملنا جميعاً خالصاً لوجه الكريم ، وأن ينفعنا بما علمنا وما عملنا وأن يجزي الجميع في الدار الآخرة جزاء ما قدموا وآخر .دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . . .

    لقراءة المزيد عن كتاب شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.