تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود تحميل PDF

شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود تحميل PDF

    شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود
    📘 اسم الكتاب:شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود
    👤 اسم المؤلف:أحمد بن أحمد المختار الجكني الشنقيطي
    📚 الناشر:دار عطاءات العلم
    🏷️ القسم:أصول الفقه
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:28 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 19 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود [آثار الشيخ العلامة محمد الأمين الشنقيطي (٥)] المؤلف: محمد الأمين بن محمد المختار الجكني الشنقيطي (١٣٢٥ – ١٣٩٣ هـ)

    شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود

    اسم الكتاب:

    هذا الكتاب لم يضع له مؤلفه -رحمه اللَّه- اسمًا خاصًّا، بل تركه غُفلًا من اسم عَلَمي، والسبب في ذلك: أن الشيخ -رحمه اللَّه- لم يقصد إلى تأليفه قصدًا، كما هو الحال في كتبه الأخرى التي كان يقصد إلى تأليفها ويكتب لها مقدمة ويضع لها أسماء مسجوعة، كما في “أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن” أو “دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب” و”منع جواز المجاز في المنزل للتعبد والإعجاز” = وإنما كان إملاءً أو تقييدًا لأحد أقارب الشيخ من طلبة العلم -كما سيأتي مشروحًا-.

    لذلك فقد وَضَع له تلميذُه المُمْلَى عليه أو المكتوب له هذا الشرح اسمًا عَلَميًّا مسجوعًا وهو: “ورد الخدود على مراقي السعود”، وسمَّاه الدكتور محمد ولد سيدي ولد حبيب “نثر الورود على مراقي السعود” وطبعه بهذا الاسم.

    ولذلك رأينا في نشرتنا هذه ألا نطلق عليه اسمًا عَلَميًّا لأن المؤلف لم يسمه، واكتفينا بالاسم الدال على موضوع الكتاب مع الإشارة إلى الاسم الذي طُبع به الكتاب واشتهر به، فسميناه: “شرح مراقي السعود” وأضفنا إليه بخط أصغر: المطبوع باسم “نثر الورود”.

    تاريخ تأليفه:

    جاء في آخر المخطوط الأم أنه تم الفراغُ منه في الثاني والعشرين

    ‌‌ من شهر اللَّه رجب سنة خمس وسبعين وثلاث مئة وألف. وعليه فيكون من أوائل ما ألَّفَ الشيخ بعد استقراره في المملكة إذ ألَّف قبله “دفع الإيهام” قبل عام 1375، و”المذكرة” أملاها عام 1374 ولم تطبع إلا بعد ذلك عام 1391. ثم “آداب البحث والمناظرة” عام 1388 و”أضواء البيان” بعد عام 1385 ومات -رحمه اللَّه- ولم يكمله.

    سبب تأليفه:

    قال الشيخ عبد الرحمن السديس في “ترجمة الشيخ الأمين” ما نصه: (لم يقصد الشيخ الأمين إلى تأليف هذا الشرح ابتداء، بل كان يشرح لبعض تلاميذه -وهو الشيخ أحمد بن محمد الشنقيطي حفظه اللَّه ووفقه- “مراقي السعود”، فاشترط الشيخ أحمد على الشيخ الشارح أن يدوِّن عنه ما يشرح، فاعتذر الشيخ بضيق الوقت، فامتنع التلميذ عن أخذ الحصة اليومية، وبيَّن له أن سبب امتناعه كونه لم يأخذ إملاء على الحصة السابقة، فقال الشيخ: ألم أقل لك ليس عندي وقت!

    قال الشيخ أحمد: “فبيَّنْتُ إصراري على أخذ إملاء وإلا تركت الدرس وسافرت إلى البلاد. فقال لي: على من يكون ضرر تركك الدرس؛ عليَّ أم عليك؟ فقلتُ: عليك؛ لأني من بني عمومتك وابن أختك، أرسلت إليَّ لتعلمني، فإن أنا سافرت دون حصول ذلك

    لقراءة المزيد عن كتاب شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.