تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » صفة المفتي والمستفتي تحميل PDF

صفة المفتي والمستفتي تحميل PDF

    صفة المفتي والمستفتي
    📘 اسم الكتاب:صفة المفتي والمستفتي
    👤 اسم المؤلف:نجم الدين أحمد بن حمدان الحراني
    📚 الناشر:دار الصميعي
    🏷️ القسم:الفقه الحنبلي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:18 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 11 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    صفة المفتي والمستفتي المؤلف: نجم الدين أحمد بن حمدان بن شبيب بن حمدان الحراني الحنبلي (٦٠٣ هـ – ٦٩٥ هـ) المحقق: أبو جنة الحنبلي مصطفى بن محمد صلاح الدين بن منسي القباني

    صفة المفتي والمستفتي

    مقتطفات من الكتاب

    فَصْلٌ الفُتْيا فَرْضُ عَيْنٍ: إِذا كَانَ فِي الْبَلَدِ مُفْتٍ وَاحِدٌ.

    [وَفَرْضُ] (1) كفَايَةٍ: إِذَا كَانَ فِيهِ (2) مُفْتِيَانِ فَأَكْثَرُ، سَوَاءٌ حَضَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ هُمَا، وَسُئِلَا مَعًا أَوْ لا (3).

    والْوَرَعُ إِذًا: “التَّرْكُ لِلْخَطَرِ، وَالْخَوْفِ مَنِ التَّقْصِيرِ وَالْقُصُورِ”.

     وَ‌‌تَحرُمُ الْفَتْوَى عَلَى الْجَاهِلِ بِصَوَابِ الْجَوَابِ:

     لِقَوْلهِ – تَعَالى -: {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ} (4) الآيَةَ.

     وَلِقَوْلِ النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم -: “مَنْ أُفْتيَ بِفُتْيَا غَيْرِ ثَبْتٍ؛ [فَإِنَّمَا إِثْمُهُ] (5) الَّذِي أَفْتَا” (6). رَوَا الْإِمَامُ أَحْمَدُ وَابْنُ مَاجَهْ وَفِي لَفْظٍ: “مَنْ أُفْتِيَ بفُتْيَا بِغَيْرِ عِلْمٍ؛ [كَانَ إِثْمُ ذَلِكَ عَلَى الَّذِي أَفْتَاهُ” (1). رَوَاهُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ.

     وَقَوْلُهُ: “مَنْ أَفْتَى النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ؛ ] (2) [لَعَنَتْهُ مَلَائِكَةُ السَّمَاءِ، وَمَلَائِكَةُ الأَرْضِ] (3) ” (4). ذَكَرَهُ ابْنُ الْجَوْزِيِّ فِي “تَعْظِيمِ الْفَتْوَى” (5).

     وَلِقَوْلِهِ – صلى الله عليه وسلم – (6): “إِنَّ اللهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ صُدُورِ الرِّجَالِ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، فَإِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا؛ اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا، فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا” (7). حَدِيثٌ حَسَنٌ (8)، [رَوَاهُ البُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ] (9)

     وَقَال الْبَرَاءُ (1): “لَقَدْ رَأَيْتُ ثَلَاثَمِائَةٍ مِنْ [أَصْحَابِ] (2) بَدْرٍ، مَا فِيهِمْ مِنْ أحَدٍ إِلَّا وَهُوَ يُحِبُّ أَنْ يَكْفِيَهُ صَاحِبُهُ الفُتْيَا” (3).

     وَقَال ابْنُ أَبِي لَيْلَى: “أَدْرَكْتُ عِشْرِينَ وَمِائَةً مِنَ الْأَنْصَارِ، مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ – صلى الله عليه وسلم – يُسْأَلُ أحَدُهُمْ عَنِ الْمَسْأَلَةِ، فَتردُّهَا هَذَا إِلَى هَذَا، وَهَذَا إِلَى هَذَا، حَتَّى تَرْجِعَ (4) إِلَى الأْوَّلِ” (5).

    وَفِي رِوَايَةٍ: “مَا مِنْهُمْ أَحَدٌ يُحَدِّثُ بِحَدِيثٍ، أَوْ يُسْأَلُ عَنْهُ – وَفِي رِوَايَةٍ: “عَنْ (6) شَيءٍ” – إِلَّا وَدَّ أَنَّ أَخَاهُ كَفَاهُ [إِيَّاهُ، وَلَا يُسْتَفْتَى فِي شَيءٍ إِلَّا وَدَّ أَنَّ أَخَاهُ كَفَاهُ] (7) الفُتْيَا” (8)

     وقَال ابْنُ مَسْعُودٍ [-رضي الله عنه-] (1): “مَنْ أَفْتَى النَّاسَ فِي كُلِّ مَا يَسْأَلُونَهُ [عَنْهُ]. (2) فَهُوَ مَجْنُونٌ” (3).

    وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ [-رضي الله عنهما-] (4) نَحْوُهُ (5).

     وَقَال أَبُو حَصِينٍ (6) الأَسَدِيُّ: “إِنَّ أَحَدَكُم لَيُفْتِي فِي الْمَسْأَلَةِ، لَوْ وَرَدَتْ عَلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، لَجَمَعَ لَهَا أَهْلَ بَدْرٍ” (7).

    وَنَحْوُهُ عَنِ الْحَسَنِ (8) وَالشَّعْبِيِّ (9)

    لقراءة المزيد عن كتاب صفة المفتي والمستفتي بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.