تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » غرر التبيان لمبهمات القرآن تحميل PDF

غرر التبيان لمبهمات القرآن تحميل PDF

    غرر التبيان لمبهمات القرآن
    📘 اسم الكتاب:غرر التبيان لمبهمات القرآن
    👤 اسم المؤلف:ابن جماعة الكناني
    📚 الناشر:دار قتيبة
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:16 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 21 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    غرر التبيان لمبهمات القرآن المؤلف أبو عبد الله، محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الكناني الحموي الشافعي، بدر الدين (المتوفى: 733 هـ)

    غرر التبيان لمبهمات القرآن

    مقتطفات من الكتاب

    ومن سورة الأنعام (ثم الذين كفروا) هم كفار قريش (أجلا وأجل) هما اجل الموت وأجل القيامة وقيل مدة الدنيا ومدة البرزخ وقيل النوم والموت (يقول الذين كفروا إن هذا) هو النضر بن الحارث بن كلدة العبدري وحيث ورد أساطير الأولين فهو قائلة قاتله الله (وهم ينهون عنه) هو أبو طالب كان ينهى عن أذاه ينأي عن أتباعه وقيل هم كفار مكة ينهون عن إتباعه وينأون بأنفسهم فيضلون ويضلون

    (الذي يقولون) هو رميهم إياه بالسحر والجنون والكذب والأساطير وغير ذلك (فإنهم لا يكذبونك) هو أبو جهل لما قال ما نكذبه وإنك عندنا لمصدق ولكنا نكذب ما جئت به (الذين يخافون) هم المسلمون (الذين يدعون ربهم) هم بلال وأمه وعمار وجبر غلام الفاكه بن المغيرة (من فوقكم) كحاصب قوم لوط وأصحاب الفيل (من تحت) كخسف قارون وغرق فرعون وقيل من فوق قطع الغيث ومن تحت منع النبات وقيل من فوق جور الملوك ومن تحت جور العبيد والسفلة (لأبيه آذر) هو اسم أبيه وقيل هو اسم صنمه أي دع آذر وقيل هي كلمة معناها عندهم الرجر (رأى كوكبا) هو الزهرة وقيل المشتري

    (بها قوما) هم المسلمون وقيل الأنصار وقيل الفرس (وما قدروا الله) هو مالك بن الضيف اليهودي وقيل كفار قريش (أو قال أوحى إلي) هو مسيلمة الكذاب (ومن قال سأنزل) هو النضر بن الحارث وقيل عبد الله بن أبي السرح لما ارتد (الحي من الميت) هو الحيوان من النطف والنبات من النوى وقيل المؤمن من الكافر (وأقسموا بالله) هم المستهزئون من قريش وقد ذكروا في سورة الحجر (لأن جاءتهم آية) هو تحويل الصفا ذهبا وقيل هي المقترحات في سورة سبحان (فأحييناه) هو النبي – صلى الله عليه وسلم – وقيل حمزة وقيل عمر وقيل عمار (كمن مثله) هو أبو جهل وقيل هي عامة لكل مؤمن وكافر (وقالوا لن نؤمن) هو الوليد بن المغيرة وقيل أبو جهل (إلا من نشاء) هم خدام الأوثان والرجال خاصة (وأنعام حرمت) هي البحيرة والسائبة والوصيلة والحامي

    (وأنعام لا يذكرون) هي ما كانوا يذبحونه لأصنامهم وقيل هي التي لم يحجوا عليها ولا لبوا (وجعلوا لله) هم حي من خولان (لشركائهم) هم صنم لهم اسمه عمرأنس (الذين قتلوا أولادهم) هم الذين كانوا يئدون البنات من ربيعة ومضر(ليضل الناس) هو عمرو بن لحي بن قمعة وهو أول من بحر البحار وسنت السوائب وأول من سن عبادة الأوثان بمكة (على طائفتين) اليهود والنصارى (الذين فرقوا دينهم) هم اليهود والنصارى أيضا افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة والنصارى على اثنين وسبعين فرقة.

    ومن سورة الأعراف

    (المص) اسم السورة وقيل أنا الله أعلم وأفضل (من ورق الجنة) هو ورق التين وقيل الموز (فعلوا فاحشة) هو طوافهم بالبيت عراة (خذوا زينتكم) هو لبس الثياب وما يستر وقيل المشط والطيب (وبينهما حجاب) هو السور المذكور في سورة الحديد (الأعراف) هي أعالي السور المذكور وقيل كثبان بين الجنة والنار

    (أصحاب الأعراف) هم فضلاء المؤمنين وقيل الملائكة على صور الرجال وفعلى هذين القولين يكون نداءهم قبل دخول الفريقين وقيل هم قوم بطأت بهم صغائرهم فأخروا في دخول الجنة وقيل قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم وقيل أولاد الزنا وقيل أطفال المشركين (في ستة أيام) أولها الأحد وآخرها الجمعة والمراد في مقدار هده (نوحا) بن لمك بن ملكان بن متوشلح بن اجنوح وهو إدريس عاش ألف وخمس سنة وقيل وأربعمائة سنة وقيل غير ذلك وبينه وبين آدم ألف ومائتا سنة في قول والسفينة والطوفان مذكور في هود والعنكبوت

     (عاد) هم بنو عاد بن آدم وسام بن نوح (هوداً) ابن عبد الله بن رباح نبي عاد عاش أربع مائة وأربعا وستين سنة وبينه وبين نوح ثمان مائة سنة (ثمود) هم بنو ثمود بن عبيد بن عوض بن عاد بن إرم (صالحا) بن عبيد نبي ثمود عاش مائتين وثمانين سنة وبينه وبين هود مائة سنة

     (فأتنا بآية) اسم الذي طلب إخراج الناقة من الصخرة جندع بن عمرو وآمن هو ورهط من قومه لما خرجت واسم الصخرة التي خرجت منها الناقة الكابثة (فعقروا الناقة) اسم الذي عقرها مصدع عقرها يوم الأربعاء ونزل عليهم العذاب يوم السبت (والذين آمنوا) هم مائة وعشر (في دارهم) هي ألف وخمس مائة دار ويذكر أنه في النمل (ولوطا) بن هاران بن تارح وهو ابن أخي إبراهيم وكان بين صالح ولوط ستمائة وثلاثون سنة ويذكر في الشعراء والعنكبوت (إلا امرأته) هي والهة (لقومه) هم أهل سدوم وما حولها من الأردن (الفاحشة) إتيان الذكران (قريتكم) هي سدوم (وإلى مدين) هم بنو مدين بن إبراهيم

    لقراءة المزيد عن كتاب غرر التبيان لمبهمات القرآن بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.