تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » فضيلة الشكر لله على نعمته تحميل PDF

فضيلة الشكر لله على نعمته تحميل PDF

    فضيلة الشكر لله على نعمته
    📘 اسم الكتاب:فضيلة الشكر لله على نعمته
    👤 اسم المؤلف:الخرائطي
    📚 الناشر:دار الفكر
    🏷️ القسم:كتب السنة
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ف – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:13 أغسطس، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 12 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    فضيلة الشكر لله على نعمته المؤلف: أبو بكر محمد بن جعفر بن محمد بن سهل بن شاكر الخرائطي السامري (ت ٣٢٧هـ)

    فضيلة الشكر لله على نعمته

    ثبتت نسبة هذا الكتاب إلى الإمام الخرائطي رحمه الله، ويدل على ذلك ما يلي:

    • ١ – رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف.
    • ٢ – نسبه إليه الكتاني في الرسالة المستطرفة (ص: ٥٠) .
    • ٣ – ذكره الحافظ ابن حجر ضمن مسموعاته عن مشايخه في المعجم المفهرس برقم (٣٢٦) ، وذكره الفاسي في ذيل التقييد (٢، ٢٥١) ضمن سماعات بعض أهل العلم.
    • ٤ – السماعات الكثيرة الموثقة المثبتة على نسخ الكتاب والتي تدل على اعتناء أهل العلم بالكتاب.
    وصف الكتاب ومنهجه
    • نعم الله على عباده لا تعد ولا تحصى، وقد وعد الله عباده المزيد من النعم إن هم شكروا النعم وأدَّوا حق الله تعالى فيها، فقال تعالى: (وإذ تأذَّن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد (، فكيف يشكر العبد نعم الله عليه، وما هي فضيلة الشاكرين، هذا هو ما أجاب عنه الخرائطي في كتابه الذي معنا، والذي يلاحظ على منهجه فيه ما يلي:
    • ١ – بدأ المصنف الكتاب بذكر فضيلة شكر النعمة، وما أعده الله عز وجل للشاكرين من ثواب وأجر، ثم أتبعه بذكر إغفال شكر النعم، ثم ذكر بعدها عدة فصول عقدها في سجود الشكر عند حصول البشارة، وإن إقامة العبد على ما يكره الله يعد من الانحراف عن شكر النعمة، وعن الأعمال والأقوال التي يعد إتيانها من كفر النعمة.
    • ٢ – ضمَّن المؤلف الكتاب الكثير من الأحاديث المرفوعة والآثار الموقوفة على الصحابة والتابعين، كما أنه أكثر من إنشاد الأشعار الجيدة المتعلقة بموضوع الكتاب، وهو في كل هذا يسوق النصوص بأسانيده، وقد بلغ مجموع هذه النصوص (١٠٦) .

    لقراءة المزيد عن كتاب فضيلة الشكر لله على نعمته بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.