تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه تحميل PDF

قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه تحميل PDF

    قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه
    📘 اسم الكتاب:قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه
    👤 اسم المؤلف:ابن تيمية
    📚 الناشر:أضواء السلف
    🏷️ القسم:الفقه الحنبلي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:18 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 28 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه – القرمانية – جواب فتيا في لبس النبي صلى الله عليه وسلم المؤلف: تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم بن محمد ابن تيمية الحراني الحنبلي الدمشقي (ت ٧٢٨هـ)

    قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌ما كان يملكه النبي من دواب وسلاح في حياته وبعد مماته

    16- وكان يتخذ: “الغَنَم” أيضًا.

    17- وكان له: “الرَّقِيق” أيضًا.

    18- ولم يكن يجتمع في مُلْكِه في الوَقت الواحد من هذه الأُمُور شيء كَثِير.

    19- بل لمَّا مَات لم يكن عِنْدَهُ من ذلك إلا شيء يَسِير؛ خَلَّفَ دِرْعَه؛ وكانت مَرْهُونة عند يهودي على ثلاثين وَسَقًا من شعيرٍ ابتاعها لأَهْلِهِ

    ‌‌الأحاديث الواردة في ذلك

    20- وفي “صحيح البخاري” (1) عن عمرو بن الحارث -ختن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخي جويرية بنت الحارث- قال:

    “ما تَرَكَ رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته دينارًا ولا درهمًا، ولا عبدًا ولا أمةً، ولا شيئًا إلا بغلته البيضاء وسلاحه، وأرضًا جعلها صدقةً”.

    21- وفي “صحيح مسلم” (2) عن عائشة قالت: “ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم دينارًا ولا درهمًا، ولا شاة ولا بعيرًا، ولا أوصى بشيء”.

    22- وعن ابن عباس: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مات ودرعه رهنٌ عند يهودي بثلاثين.

    وروي: “بعشرين صاعًا من شعير؛ أخذه لأهله”.

    رواه أهل السنن، وقال الترمذي: “حديث حسن صحيح” (3)

    23- وفي الصحيحين (1) عن عائشة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى من يهودي طعامًا إلى أجل، ورهنه درعًا له من حديد.

    24- وكذلك في البخاري (2) عن أنس بن مالك: قد رهن النبي صلى الله عليه وسلم درعه بشعير.

    ‌‌ما في الأحاديث من فوائد

    25- فهذه الأحاديث تبين:

    أنه حين الموت لم يكن عنده خيل ولا إبل ولا غنم ولا رقيق وإنما ترك البغلة والسلاح وبعض السلاح مرهون.

    26- ولكن ملك هذه الأمور في أوقات متفرقة.

    27- والمعروف: أنه كان يكون عنده الواحد من ذلك، فيكون له فرس واحد، وناقة واحدة.

    28- ولم يملك من “البغال” إلا بغلة واحدة، أهداها له بعض الملوك، ولم تكن البغال مشهورة بأرض العرب.

    بل لما أهديت له البغلة، قيل له: ألا ننزي الخيل على الحمر؟

    فقال: “إنما يفعل ذلك الذين لا يعلمون” (1) .

    29- وكذلك: آلات السلاح كـ:

    “السيف” و”الرمح” و”القوس”.

    لم يذكر عنه أنه كان يقتني لنفسه أكثر من واحد.

    30- وأما “الغنم”:

    فقد روي (2) : أنه اقتنى مائة شاة؛ وقال: “إن لنا مائة شاة، لا نريد أن تزيد، فكلما ولّد الراعي بهمة ذبحنا مكانها أخرى”.

    لقراءة المزيد عن كتاب قاعدة تتضمن ذكر ملابس النبي صلى الله عليه وسلم وسلاحه ودوابه بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.