تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي تحميل PDF

مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي تحميل PDF

    مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي
    📘 اسم الكتاب:مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي
    👤 اسم المؤلف:موسى بن أحمد الحجاوي الحنبل
    📚 الناشر:ركائز للنشر والتوزيع
    🏷️ القسم:الفقه الحنبلي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:18 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 12 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي ١ – قاعدة في معرفة الأرطال العراقيَّة بالأوزان الدِّمشقية وغيرها من البلدان الآفاقية ٢ – فُتيا في مسألة في الربا (بيع التمر المعجون) والفصل بين الشويكي وابن عطوة فيها ٣ – جواب عن الكتاب المعتمد في المذهب ٤ – نظم أحكام الوضوء والصلاة المؤلف: موسى بن أحمد الحجاوي الحنبلي (ت ٩٦٨ هـ)

    مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي

    ‌‌[معادلته بالرطل الحلبي وما وافقه]

    وطريقة معرفته بالرطل الذي زنته سبعمائة وَعشرون درهماً (وهو الحلبي، وَالبيروني، وَالحموي وَأوقيته ستون درهماً أن تزيد على العراقي مثل ربعه، ثم تأخذ سُبع المجتمع فما بلغ في العدد فهو الحلبي.

    مثاله في القلتين: زد على الخمسمائة مائة وَخمسة وَعشرين، ثم خذ سُبع ذلك، يبلغ تسعة وَثمانين وَسُبعي رطل؛ وهو القلتان بالحلبي.

    وإن شئت فأسقط من العراقي خمسة أسباعه وَثلاثة أرباع سبعه فالباقي هو الحلبي. وَكذا ما وافقه  ‌‌[معادلته بالرطل المصري وما وافقه]

    وطريق معرفته بالرطل الذي زنته مائة وَأربعة وَأربعون درهماً (وهو المصري وَما وافقه؛ كالمكي، وَالمدني -مدينة النبي ×-) وَأوقيته اثنا عشر درهماً: أن تزيد على العراقي خمسة أمثاله، وَمثل ربعه، ثم تأخذ سُبع المجتمع فما بلغ في العدد فهو المصري.

    مثاله في القلتين: زد على الخمسمائة خمسة أمثالها، يبلغ ذلك ثلاثة آلاف، ثم ربع الخمسمائة وَهو مائة وَخمسة وَعشرون يبلغ مجموع به ثلاثة آلاف وَمائة وَخمسة وَعشرين، فخذ سُبع ذلك؛ وهو أربعمائة وَستة وَأربعون وَثلاثة أسباع، وَهو القلتان بالرطل المصري.

    وإن شئت أخذتَ ستة أسباع العراقي وَربع سبعه فما بلغ فهو المصري وإن شئتَ أسقَطتَ مِن العِراقي ثلاثةَ أرباع سُبعِهِ، فما بلغ فهو المصري.

    ‌‌[معادلته بالرطل الليثي وما وافقه]

    وطريق معرفته بالرطل الذي زنته مائتا درهم (وهو الليثي) يتعامل به أهل مصر أيضاً، لكن الرطل المتقدم أشهر عندهم، وَأوقيته ستة عشر وَثلثا درهم: أن تزيد على العدد العراقي ثلاثة أمثاله، وَمثل نصفه، ثم تأخذ سُبع المجتمع، فما بلغ فهو الليثي.

    مثاله في القلتين: [49/ أ] زد على الخمسمائة ألفاً وَخمسمائة، يكن ذلك ألفين، ثم زد قدر نصف الخمسمائة؛ وَهو مائتان وَخمسون، يبلغ مجموع ذلك ألفين وَمائتين وَخمسين، فخذ سبعها وَهو ثلاثمائة [وَ] واحدٌ وَعشرون وَثلاثة أسباع رطل وَهو قدر القلتين بالليثي.

    وإن شئتَ أخذتَ أربعةَ أسباع العراقي وَنصف سبعه فما حصل فهو الليثي.

    ‌‌

    لقراءة المزيد عن كتاب مجموعٌ فيه أربع رسائل للحجاوي بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.