تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » مع القرآن – تفريغ دروس التفسير تحميل PDF

مع القرآن – تفريغ دروس التفسير تحميل PDF

    مع القرآن - تفريغ دروس التفسير
    📘 اسم الكتاب:مع القرآن – تفريغ دروس التفسير
    👤 اسم المؤلف:رفاعي سرور
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:14 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 10 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    مع القرآن – تفريغ دروس التفسير الشيخ: رفاعي سرور رحمه الله

    مع القرآن – تفريغ دروس التفسير

    مقتطفات من الكتاب

    موضوع سورة الكهف:

     سورة الكهف.. ما هو موضوع سورة الكهف؟ موضوع سورة الكهف هو قدر الأثر. ما معنی قدر الأثر؟ نحن نؤمن بقدر الله، ولكن لما نؤمن بقدر الله بنؤمن بالأفعال، ولكن يغيب عننا أثر هذه الأفعال، فكل فعل له أثر، فنحن عندما نؤمن بقدر الله سبحانه وتعالی نؤمن بالأفعال وبأثر الأفعال.

     ولذلك قال تعالى: ( الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتب ولم يجعل له عوجا لماذا لم يقل الحمد لله الذي أنزل الكتاب وليس فيه عوجا؟ يعني ما هو الفرق بين ولم يجعل له و ولم يجعل فيه؟ الفرق هو الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له أثرا فيه عوجاء فكل آثار القرآن ليس فيها عوج. قیما يعني تنافي العوج، يعني مستقيما ليس فيه عوج في سنده ولا في آثاره.

    ولذلك يا إخواننا الحاجة الغريبة في سورة الكهف أن سيدنا موسى لما التقى مع الخضر التقى معه من خلال قوله عز وجل: فارتدا على اثارهما قصصا يعني هما راحوا نفس المكان ولم يلتق موسی مع الخضر، وتجاوز المكان، فلما تجاوز المكان وأخبره عن حكاية الحوت الذي نزل في البحر قال له: هذا ماكنا نبغي فارتدا على آثارهما قصصا.. يبقى موسى لم يتقابل مع الخضر إلا من خلال آثارهما هذا قمة الأثر وإن هذا الأثر هو الذي كان أساس التقاء موسى مع الخضر. الحقيقة يا إخواننا ربنا سبحانه وتعالى

     قال: فلعلك بخ نفسك على اثرهم لم يقل على أفعالهم قال على آثارهم قلقلك بلخ نفسك على اثرهم هذه أيضا بتركز وتساعد على تحکیم موضوع سورة الكهف. وأيضا قول الله عز وجل: (وانا لجعلون ما عليها صعيدا جاه ما معنى صعيدا جرزا؟ معناه أرض ملساء ليس فيها أثر للنبات، فمحى الله أثر هذه الأرض وجعل ماعليها صعيدا جرزا.

    • في سورة الكهف أفعال لها أكبر الأثر في حياة البشر:

    معصية آدم، وكبر إبليس، وردم يأجوج ومأجوج، وحاجة رابعة هي ستبقى موضوع السؤال بتاع النهاردة؟ إذن أكبر الأثر الذي أوجده ربنا عز وجل في حياة البشر هو موضوع سورة الكهف= خلق آدم ومعصيته. ولذلك لما موسی ناقش آدم عليهما السلام (قال له: أنت آدم أبو البشر، قال: نعم،

    قال: خلقك الله بيده، قال: نعم، قال: وأدخلك الجنة، قال: نعم، قال: وأخرجتنا منها، قال آدم: أتعاتبني في شيء قد كتبه الله علي قبل أن يخلقني بأربعين سنة، فقال رسول الله: فحاج آدم موسی، فحاج آدم موسی، فحاج آدم موسی) فالرسول حكم أن الذي كسب هذه الجولة هو آدم عليه السلام. يبقى هذه أكبر الآثار المعصية، وإبليس الذي

    لقراءة المزيد عن كتاب مع القرآن – تفريغ دروس التفسير بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.