تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد تحميل PDF

منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد تحميل PDF

    منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد
    📘 اسم الكتاب:منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد
    👤 اسم المؤلف:ابن النجار
    📚 الناشر:مؤسسة الرسالة
    🏷️ القسم:الفقه الحنبلي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:18 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 20 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد المؤلف: تقي الدين محمد بن أحمد الفتوحي الحنبلي الشهير بابن النجار (٩٧٢ هـ) المحقق: عبد الله بن عبد المحسن التركي

    منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌كتاب الحدود

    وهي: جمع حد وهو عقوبة مقدرة شرعا في معصية لتمنع من الوقوع في مثلها ولا يجب ملتزم عالم بالتحريم وإقامته للإمام ونائبه مطلقا وتحرم شفاعة وقبولها في حد الله تعالى بعد أن يبلغ الإمام ولسيد حر مكلف عالم به وبشروطه ولو فاسقا أو امرأة إقامته بجلد، وإقامة تعزير على رقيق كله له ولو مكاتبا أو مرهونا أو مستأجرا لا مزوجة وما ثبت يعلمه أو إقرار كببينة وليس له قتل في ردة.

     وقطع في سرقة وتجب إقامة الحد ولو ان من يقيمه شريكا أو عونا لمن يقيمه عليه في المعصية وتحرم إقامته بمسجد أو أن يقيمه إمام أو نائبه بعلمه أو وصي على رقيق موليه كأجنبي ولا يضمن من ليس له إقامته فيما حده الإتلاف ويضرب الرجل قائما بسوط لا خلق ولا جديد بلا مد ولا ربط،

     ولا تجريد ولا يبالغ في ضرب ولا يبدي ضارب إبطه في رفع يد وسن تفريقه على الأعضاء ويضرب من جالس ظهره وما قاربه ويجب اتقاء وجه وفرج ومقتل وامرأة كرجل. إلا أنها تضرب جالسة وتشد عليها ثيابها، وتمسك يداها ويجزئ بسوط مغصوب وتعتبر نية لا موالاة وأشده جلد زنا فقذف فشرب فتعزير وإن رأى إمام أو نائبه الضرب في حد شرب بجريد أو نعال وقال جمع وبأيد المنقح وهو أظهر فله ذلك ولا يؤخر استيفاء حد لمرض ولو رجى زواله ولا الحر أو برد أو ضعف فإن كان جلدا وخيف من السوط لم يتعين فيقام بطرف ثوب وعثكول نخل ويؤخر لسكر حتى يصحو فلو خالف سقط إن أحس وإلا فلا ويؤخر قطع خوف تلف ويحرم بعد حد حبس

     وإيذاؤه بكلام ومن مات في تعزير أو حد بقطع أو جلد ولم يلزمه تأخيره فهدر ومن زاد ولو جلدة أو في السوط أو اعتمد في ضربه أو بسوط لا يحتمله فتلف ضمنه بديته ومن أمر بزيادة فزاد جهلا ضمنه آمر وإلا فضارب

    وإن تعمده العاد فقط أو أخطأ وادعى ضارب الجهل ضمنه العاد وتعمد إمام لزيادة شبه عمد تحمله عاقلته ولا يحفر لرجم ولو لأنثى وثبت ببينة ويجب في حد زنا حضور إمام أو نائبه وطائفة من المؤمنين ولو واحدا وسن حضور من شهد أو بداءتهم برجم فلو ثبت بإقرار سن بداءة إمام من يقيمه ومتى رجع مقر أو بسرقة أو قبله ولو بعد الشهادة على إقراره لم يقم وإن رجع في أثنائه أو هرب ترك فإن تمم فلا قود وضمن راجع لا هارب بالدية وإن ثبت ببينة على الفعل فهرب لم يترك

    لقراءة المزيد عن كتاب منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب منتهى الإرادات مع حاشية ابن قائد pdf
    تحميل مجلد 1
    تحميل مجلد 2
    تحميل مجلد 3
    تحميل مجلد 4
    تحميل مجلد 5
    تحميل المقدمة
    تحميل الواجهة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.