تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير تحميل PDF

منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير تحميل PDF

    منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير
    📘 اسم الكتاب:منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير
    👤 اسم المؤلف:البندري بنت عبدالرحمن الهويمل
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:17 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 15 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير المؤلف البندري بنت عبدالرحمن الهويمل

    منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير

    مقتطفات من الكتاب

    الفصل الثالث طرق الترجيح ومصطلحاته عند ابن الفَرَس

    وفيه ستة مباحث:

    • المبحث الأول: معنى
    • الترجيح ومصطلحاته عند ابن الفرس.
    • المبحث الثاني: التنصيص على ترجيح قول مع التدليل.
    • المبحث الثالث: التنصيص على الترجيح دون ذكر السبب.
    • المبحث الرابع: الجمع والتوفيق بين الأقوال.
    • المبحث الخامس: تقديم قول أو تأخيره في سياق الترجيح.
    • المبحث السادس: ترجيح قول أو أكثر بِردِّ ما من الأقوال. المبحث الأول

    معنى الترجيح ومصطلحاته عند ابن الفَرَس معنى الترجيح الترجيح في اللغة: قال ابن فارس: “الراء والجيم والحاء أصلٌ واحدٌ يدلُّ على رَزَانةٍ وزِيادة , يقال : … رَجَحَ الشيء , وهو راجِح إذا رَزَن”  (1) . وقال أبو منصور الأزهري (2) : “حِلْم راجح: يَرْزُن بصاحبه ينظر: تهذيب اللغة (4/ 87) , مادة (رجح )) . وقال) ابن

    منظور هو: محمد بن مكرم بن علي بن أحمد بن منظور , جمال الدين الأنصاري , أبو الفضل , ولي قضاء طرابلس , وعنده , كان كثير الحفظ اختصر كتباً , من مصنفاته: لسان العرب وغيره. توفي سنة 711 هـ. ينظر: الدرر , وفوات الوفيات:” رجح الشيء , وأَرْجَحَ الميزانَ أَي: أَثقله حتى مال ” (3) . الترجيح في الاصطلاح: هو:” إثبات مرتبة في أحد الدليلين على الآخر “

    وعند الأصوليين: “تقوية إحدى الأمارتين على

    الأخرى لدليل”  (1) . وأما المراد به عند المفسرين – وهو ما يعنينا في هذا البحث – فهو

    : تَقْوِية أحد الأقوال في تفسير الآية على غيره لدليلٍ أو قاعدة تُقَوِّيه , أو تَضْعِيف ما سواه من الأقوال. قوله (لدليل) : يشمل جميع أنواع الأدلة التي تصلح في تَقْوِية الأقوال سواء كانت من دلالة , أو سياقها , أو قرائن

    حفت بالخطاب , أو من دليل خارج عن اللفظ المذكور , كورود حديث يدل عليه , أو موافقة أصول الشرع أو اللغة العربية , ونحو … ذلك –

    كما سيأتي.

    قوله (أو تَضْعِيف ما سواه من الأقوال) : لأنه إذا ضُعِّف غيره من الأقوال صار ذلك حصراً للصواب فيه , وهذا من أوجه الترجيح (2) . وبالنظر في ترجيحات ابن الفرس نرى أنه قد وافق العلماء وسار

    على منهجهم في الترجيح فهو يُقَوِّي أحد الأقوال أو المعاني في تفسير الآية على غيره لدليل

    أو يُضَعِّف أحدها بدليل أو قرينة ليدل على أن غيره راجح.

    مصطلحات الترجيح عند ابن الفرس مصطلحات الترجيح: هي الألفاظ والعبارات والصيغ التي أو اختيار قولٍ على آخر سواء كان هذا الترجيح بتصحيح قولٍ أو تضعيف آخر. وقد استعمل ابن

    الفرس: عدة صيغٍ في التعبير عن الرأي الراجح عنده والتي يمكن تقسيمها إلى قسمين: القسم الأول: الترجيح بلفظ صريح عند ابن الفرس: ومن جملة الألفاظ التي: 1 – الصحيح , وهو , والأول هو الصحيح , وهذا هو الصحيح. 2 – الصواب , وهذا صواب , والصواب , والصواب ما ذهب إليه , وفي هذه الآية , وهذا القول عندي , وظاهر الآية عندي. 4 – وحقيقة القول فيه. وهذه الصيغ ونحوها تدل على ترجيح ابن الفرس: لهذا القول وتقديمه على غيره من الأقوال بلفظٍ صريحٍ وتضعيفِ.

    لقراءة المزيد عن كتاب منهج ابن الفرس في ترجيحاته في التفسير بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.