تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير تحميل PDF

منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير تحميل PDF

    منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير تحميل PDF
    📘 اسم الكتاب:منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير
    👤 اسم المؤلف:أحمد بن سليمان بن صالح الخضير
    📚 الناشر:بدون
    🏷️ القسم:التفاسير
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:16 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 17 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير (جمعاً ودراسةً) المؤلف أحمد بن سليمان بن صالح الخضير اشراف د. ناصر بن محمد الحُميد

    منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير

    مقتطفات من الكتاب

    المبحث الثالث : مصادره في اللغة :

    استمد الإمام أبو إسحاق الحربي مادته اللغوية من مصادر كثيرة ومتنوعة منها كتاب العين للخليل ، وكتاب الجيم لأبي عمرو الشيباني ، كما رجع الإمام أبو إسحاق إلى ما ألفه كبار اللغويين في تفسير الغريب والنوادر في أبواب متفرقة كالكسائي والأصمعي وابن الأعرابي والأثرم وغيرهم من أهل العلم ، انظر ( ص43 ،101 ) .

    الفصل الثاني : خصائص منهجه وطريقته في الاختيار والترجيح ( وفيه مبحثان ) :

    المبحث الأول : خصائص منهجه :

    قبل الكلام على خصائص منهج الإمام أبي إسحاق الحربي يحسن القول إنه لا بد لكل باحث يريد استخراج منهج عالم من العلماء في أي علم من العلوم أن يكون بين يديه مادة تكفيه ككتاب معروف الحدود واضح المعالم ليكون حكمه دقيقاً في إيضاح ذلك المنهج ، وهذا التفسير الذي بين أيدينا ما هو إلا تفسير مجموع من كتب ليست في التفسير ، وعليه فسيكون الكلام على خصائص منهجه كلاماً عاماً .

    ولذا فقد امتاز تفسيره – رحمه الله – بأنه يذكر الآية المراد تفسيرها ، ثم يذكر تفسيره ، وتارة يذكر تفسير الآية أولاً ثم يذكر الآية ويستدل على تفسيره بأقوال الصحابة والتابعين مسندة ، وفي بعض الأحيان يذكر أقوال أهل التفسير دون أن يذكر رأياً له ، وهو مع ذلك يذكر في أحيان كثيرة القراءات الواردة في الآية ويكثر من نقل أقوال أهل اللغة في تفسير الآية المراد تفسيرها ، انظر ( ص48 ) .

    المبحث الثاني : طريقته في الاختيار والترجيح : ـ معنى الاختيار :

    لغة : قال ابن فارس : “( خير ) الخاء والياء والراء أصله العطف والميل ثم يحمل عليه ، والاستخارة أن تسأل خير الأمرين لك” (1) . والاختيار الاصطفاء (2) .

    اصطلاحاً : طلب ما هو خير وفعله (3) .

    ـ معنى الترجيح :

    لغة : قال ابن فارس : “( رجح ) أصل واحد يدل على رزانة وزيادة ، يقال رجح الشيء وهو راجح ، إذا رزن ، وأرجح الميزان أي أثقله حتى مال” (1) .

    اصطلاحاً : تقوية إحدى الأمارتين على الأخرى لدليل (2) .

    وفي موضوعي هذا تقوية أحد الأقوال في تفسير الآية لدليل أو قاعدة قوية أو لتضعيف أو رد ما سواه (3) . وتتبين طريقة الإمام أبي إسحاق الحربي من خلال ما يأتي :

    أولاً : الاختيار بالجمع بين الأقوال :

    ومثاله ما ذكره عند قوله تعالى { رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ } [ص 36] ، حيث قال: قال الحسن : بين العاصف واللينة . وقال مجاهد : طيبة . وقال الضحاك : مطيعة . كل ذلك يجوز أن تكون لينة في هبوبها ، طيبة في مسها ، مطيعة لمن أمرها ” (4) .

    ثانياً : الاقتصار على ذكر قول مع وجود خلاف في تفسير الآية ، ومثاله ما ذكره عند قوله تعالى { وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا } [الزمر 17] ، فقال :”  هي الأصنام ” (5) .

    ثالثاً : اختيار صحة الأقوال جميعاً وجعلها في مرتبة واحدة .

    ومثاله ما ذكره عند قوله تعالى : { رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ } [إبراهيم 38] ، حيث قال :” فأجمع المفسرون أن السر ما أسررته في نفسك وأخفى من ذلك ما لم تحدث به نفسك ، وقالوا أقوالاً أخرى كلها ترجع إلى الكتمان لا الإظهار” (6) .

    رابعاً : الاختيار بدون ذكر سبب .

    لقراءة المزيد عن كتاب منهج الإمام أبي إسحاق الحربي وأقواله في التفسير بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.