تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » نهاية التدريب في نظم غاية التدريب تحميل PDF

نهاية التدريب في نظم غاية التدريب تحميل PDF

    نهاية التدريب في نظم غاية التدريب
    📘 اسم الكتاب:نهاية التدريب في نظم غاية التدريب
    👤 اسم المؤلف:محمد محيي الدين حمادة الغنيمي
    📚 الناشر:دار اقرأ
    🏷️ القسم:الفقه الشافعي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:22 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 34 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    نهاية التدريب في نظم غاية التدريب – الحج من نظم الإمام العمريطي الشافعي في «نهاية التدريب في نظم غاية التدريب» تصنيف: محمد محيي الدين حمادة الغنيمي الميداني

    نهاية التدريب في نظم غاية التدريب

    مقتطفات من الكتاب

    ‌‌واجبات الإحرام

    قال الإمام العمريطي:

    (والواجب الإحرام من ميقاته … والرمي للجمار في أوقاته)

    (وأن يبيت الشخص في المزدلفهْ … وفي منى الليالي المشرّفة)

    وترك ما يُسْمى مخيطاً ساترا … وأن يطوف للوداع آخِرَا

    الأركان بالتعريف هي التي يتوقف وجود النسك عليها، ولا تُجبر بدم. أما الواجبات، فهي التي لا يتوقف وجود النسك عليها، وتجبر بدم (1).

    ‌‌الواجب الأول: الإحرام من الميقات. وقد مر معك أن الإحرام بمعنى النية هو الركن الأول من أركان الحج، أما وقوع هذا الإحرام في الميقات لا بعده فهو الواجب الذي نتحدث عنه، لذلك لو جاوز الميقات بلا إحرام، وهو مريد للنسك لزمه العود ما لم يتلبس بنسك كطواف القدوم مثلاً، فإن لم يعد إلى الميقات أصلاً، أو عاد لكن بعد أن تلبَّس بنسك لزمه دم، ولو كان ناسياً أو جاهلاً.

    قال العلامة الباجوري: «ولا إثم على الناسي والجاهل، والأفضل أن يحرم من أول الميقات ليقطع باقيه محرماً إلّا في ذي الحليفة فالأفضل فيه أن يحرم من المسجد الذي أحرم منه النبي – صلى الله عليه وسلم -» (1).

    والميقات في الأصل مأخوذ من الوقت، لكنه في اصطلاح الفقهاء زمان العبادة ومكانها، ولا يختص بوقتها فقط؛ لأن كلاً منهما حدٌّ للعبادة، والميقات لغة الحد. فالميقات على هذا مكاني وزماني: للآفاقي حجاً أو عمرة هي مواضع معينة حدّها لنا الشرع المطهر وهي بالنسبة للمدينة المنورة ومن أتى من قبلها ذا الحليفة (أبيار علي). وبالنسبة لأهل الشام الجحفة، ولأهل اليمن يلملم، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل العراق ذات عرق.

    والميقات الزماني شوال من أوله، وذو القعدة وعشر ليال من ذي الحجة، فلو أحرم بالحج قبل ذلك انعقد عمرة؛ لأن جميع السنة كما قلت زمن للعمرة (2)؛ ولأنَّ الإحرام شديد التعلق بالوقت المرتبط به، فإذا لم يقبل الوقت إحرام المحرم بالحج انصرف إلى ما يقبله إحرامه وهو العمرة.

    وتنتهي عشر ذي الحجة مع بزوغ فجر يوم النحر.

    ‌‌الواجب الثاني: الرمي ويشمل رمي جمرة العقبة يوم النحر بسبع حصيات فقط، والتي يدخل وقتها بنصف ليلة النحر، أما زمن فضيلته فما بين ارتفاع شمس ذلك اليوم وزوالها.

    وله وقت اختيار إلى غروب الشمس يوم النحر. كما له وقت جواز إلى آخر أيام التشريق الثلاثة بعدُ

    لقراءة المزيد عن كتاب نهاية التدريب في نظم غاية التدريب بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.