تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » نهاية المطلب في دراية المذهب تحميل PDF

نهاية المطلب في دراية المذهب تحميل PDF

    نهاية المطلب في دراية المذهب
    📘 اسم الكتاب:نهاية المطلب في دراية المذهب
    👤 اسم المؤلف:إمام الحرمين
    📚 الناشر:دار المنهاج
    🏷️ القسم:الفقه الشافعي
    🗄️ نوع الكتاب:ملف ب د ق – PDF
    📅 تاريخ الاضافة:21 مايو، 2022
    👁️ المشاهدات:

    عدد المشاهدات 17 , مشاهدات اليوم 1 

    🌐 اللغة:العربية
    📥 رابطة التحميل:تنزيل كتاب PDF

    نهاية المطلب في دراية المذهب المؤلف: عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني، أبو المعالي، ركن الدين، الملقب بإمام الحرمين (ت ٤٧٨هـ)

    نهاية المطلب في دراية المذهب

    ‌‌بين يدي الكتاب بقلم الدكتور محمد عبد الرحمن شميلة الأهدل

    ” نهاية المطلب ” واسطة عقد المذهب، والمنهل الروي لعِلْم الإمام الشافعي المُطَّلبي، وهل شيخا المذهب النووي والرافعي إلا من رواة قصائده؟! فهما اللذان غاصا في لجج ” نهايته ” مباشرة أو بواسطة، وعبَّا من معين درايته فتضلعا؛ (فكل علمٍ عندهم من رفده).

    وهذا ما لا يماري فيه المحققون، بل لهجت به ألسن أهل الاطلاع، وكل من جاء بعده اقتفى أثره، واغترف من بحره.

    والإمام الجويني عَلمٌ من أعلام الفكر الإسلامي، أبدع في ميادين شتى في أصول الثقافة الإسلامية وفروعها؟ ولذلك لُقِّب (الإمام).

    عقدت الخناصر على فضله، ونطقت الحناجر بتقدمه وسبقه، وتعاضدت آراء الأوائل والأواخر مشيدة بعلو مكانته، ومعترفة بسعة معارفه، ونبل رأيه، ولست في هذه الأحرف معنياً بذكر نتاجه الفكري المتنوع، ولا بإبراز خصائص تراثه؛ فلهذه كتب مستقلة، وبحوث متعددة، ولكن أُرسل أضواء اليراعة على كتابنا هذا:

    ” نهاية المطلب في دراية المذهب “

    ” فالنهاية ” كاسمها عرضٌ متكاملٌ لمذهب الإمام الشافعي، وشرحٌ مستوفىّ لآرائه، وعماد قوي لطريقته؛ حتى قال ابن حجر الهيتمي: (منذ صنف الإمام كتابه ” النهاية ” لم يشتغل الناس إلا بكلام الإمام) (1).

    والواقع إن ” نهاية المطلب ” لم يكن شرحاً لـ ” مختصر المزني ” فقط، وإنما كان حاوياً وشارحاً لكتب الإمام الشافعي جميعها؛ ولذلك اشتغل الفقهاء به بعد ظهوره وتحبيره؛ لأنه زبدة المذهب، وخلاصة الأسفار الأربعة التي هي أساس المذهب الجديد، وأعني بذلك: ” الأم ” و” الإملاء ” و” البويطي ” و” مختصر المزني “، وهذا ما صرح به بعض المتأخرين؛ إذ اعتبر أن ” النهاية ” اختصارٌ لهذه الكتب، وزبدة لما تحويه، إلا أن العلامة ابن حجر الفقيه في آخرين يرون أن ” النهاية ” ليس إلا شرحاً لـ ” مختصر المزني ” خاصة.

    وقد جمع محقق ” النهاية ” (2) بين الرأيين جمعاً حسناً متمحضاً عن اطلاع ودراية، فقال: (قلت: كلاهما على صواب، فمن حيث الشكل هي شرح ” لمختصر المزني “، أما من حيث الواقع .. فالإمام جمع فيها كل علم الشافعي من كتبه الأربعة).

    ‌‌دور الاختصار والتهذيب

    ولما أكب أهل العلم على ” النهاية ” باعتبارها عماد المذهب، وزبدة كتب الإمام الشافعي .. أضحت مرجع القوم، ومصدر المذهب، ومعتمد الخاصة، وكتاب الفتوى، وقام حجة الإسلام الغزالي تلميذ الإمام باختصارها في كتابه ” البسيط “، حتى كان مبغضو الإمام الغزالي يقولون له: ما صنعت شيئاً، أخذت الفقه من كلام شيخك في ” نهاية المطلب ” (3)

    لقراءة المزيد عن كتاب نهاية المطلب في دراية المذهب بدف انقر على زر التنزيل أدناه للحصول عليه مجانًا

    التحميل المجزئ لكتاب نهاية المطلب في دراية المذهب pdf

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.